أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار تركيا / رئـ.ـاسة الشؤون الديـ.ـنية في تركيا تعلن عن موعد أول أيام شهر رمضان المبارك وعيد الفطر لعام 2021

رئـ.ـاسة الشؤون الديـ.ـنية في تركيا تعلن عن موعد أول أيام شهر رمضان المبارك وعيد الفطر لعام 2021

متابعة :تركيا الخبر

أعلنت تركيا بشكل رسمي عن تحديد موعد حلول أول أيام شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد لعام 2021.

جاء الإعلان عبر رئاـ.ـسة الشؤون الديـ.ـنية في تركيا ” diyanet” التي تعتمد في تحديدها لموعد شهر رمضان وعيد الفطر على التقويم الفلكي والأقمار الصناعية.

وبحسب التقويم الديني الذي أعلنت عنه مديـ.ـرية الشؤون الديـ.ـنية، فإن قدوم شهر رمضان سيكون في الثلث الثاني من شهر نيسان/ أبريل المقبل.

وأشارت إلى أن أول أيام الصيام في شهر رمضان لعام 2021 سيصادف يوم الثلاثاء الموافق لـ 13 نيسان أبريل القادم.

ولفتت مديـ.ـرية الشؤون الـ.ـدينية في تركيا إلى أن نهاية شهر رمضان ستصادف يوم الأربعاء 12 أيار/ مايو المقبل، فيما ليلة “القدر” ستكون يوم السبت 8 آيار/ مايو، وفقاً للتقويم الديني الصادر عنها مؤخراً.

أما بالنسبة لأيام عيد الفطر السعيد، فإنها ستصادف أيام 13-14-15 من شهر آيار/ مايو، حيث ستبدأ يوم الخميس وتنتهي يوم السبت في ذلك التاريخ.

هذا وينتظر ملايين المسلمين كل عام يوم 29 من شهر شعبان من أجل معرفة نتائج تحري هلال شهر رمضان الذي يحدد ظهوره أول أيام الشهر المبارك.

لكن العديد من الدول حول العالم، ومنها بعض الدول الإسـ.ـلامية لا تعتمد على استــ.ـطلاع هلال شهر رمضان، وإنما تعتمد على الحسابات الفلكية في تحديد موعد حلول الشهر الكريم وعيد الفطر السعيد كذلك الأمر.

وقد أثر هذا الأمر خلال الأعوام الماضية بشكل خاص على اللاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا، وأصـ.ـابهم بعض الارتبـ.ـاك، وهو ما حدث في رمضان عام 2013.

وقد صام الأتراك في ذلك العام 29 يوماً، بينما فضلت شريحة واسعة من اللاجـ.ـئين السوريين الصيام 30 يوماً مثل السعودية وسوريا آنذاك.

وتحدد كل من تركيا والدول الأوروبية موعد حلول شهر رمضان بناءً على فتوى “المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث”، حيث يعتمد المجلس منذ عام 2009 على وسيلة الحساب العلمي للرؤية من أجل تحديد بداية الشهور القمرية.

فيما لا تزال العديد من الدول الإسـ.ـلامية والعربية تعتمد على الطرق القديمة والتقليدية في تحديد بداية الشهور القمرية، وذلك عبر التمـ.ـاس رؤية الهلال بالعين المجردة، حيث تفضل عدم الاعتماد على “اقتـ.ـران الهلال”.

والاقتـ.ـران أو تولد الهلال كما يسميه البعض، هو وقوع القمر أثناء دورانه حول الأرض بين الشمس والأرض، ويكون وجه القمر المواجه للشمس مضيئاً، وفي نصف القمر المواجه للأرض يبدو مظـ.ـلماً.

ويرى البعض أن “تولد الهلال” معناه بداية ظهوره، وبالتالي بداية “الشهر الهـ.ـجري”، بينما يخـ.ـالف آخرون ذلك، ويعتقدون أن من أجل تحديد مواقيت الأشهر الهجـ.ـرية يجب رؤية الهلال وليس تولده.

الجدير بالذكر أن تحديد بداية شهر رمضان يثير جدلاً واسعاً كل عام في العالم الإسلامي، حيث يتم تحديد بدايته في كل دولة بشكل مختلف عن الأخرى، وكذلك الأمر بالنسبة لتحديد موعد أول أيام عيد الفطر سنوياً.

المصدر : طيف بوست

…………………………………………………………………………

تركيا ،بشرى سارة لحاملي الهواتف المحمولة (الأجـ.ـنبية) المستقدمة من الخـ.ـارج

متابعة :تركيا الخبر

زادت الحكـ.ـومة التركية الفترة المسموحة للهواتف المحمولة القادمة من خارج البلاد، وفقاً لقـ.ـرار “هيئة تكنولوجيا المعلومات” التركية الي نقلته وكالة “الأناضول” أمس السبت.

وذكرت الوكالة أن القـ.ـرار الجديد للهيئة سيدخل حيز التنـ.ـفيذ بعد نشره بالجريدة الرسمية، ويتضمن زيادة مهلة التسجيل أو ما يعرف بـ”التتريك” إلى 365 يوماً للأجهزة الإلكترونية للمسافرين إلى تركيا.

وكانت المهلة السابقة 120 يوماً، يجبر بعدها القادم إلى تركيا على دفع الرسم المحدد، وجاءت زيادتها مراعاة للظـ.ـروف المترتبة عن فيروس كورونا،

إذ تفرض وزارة الاتصالات التركية قيوداً على الهواتف المحمولة القادمة من الخارج، إذ يخـ.ـضع أي جهاز من هذا النوع إلى قوانـ.ـين التسجيل على نظـ.ـام الاتصالات التركي.

يذكر أنه منذ بداية العام الجاري، بدأ تطبيق قرار الحكـ.ـومة التركية بزيادة الرسوم على الهواتف القادمة من خارج البلاد بنسبة 9.11 بالمئة أي ما يعادل 168 ليرة تركية، إذ يتم تقييد الجهاز لدى دائرة الضرائب بدفع الرسوم، ثم يدخل رمز الهاتف على النظام “السيستم”، ليجري فتحه.

المصدر :قناة حلب اليوم

…………………………………………………………………..

ما حقيقة الإعلان الذي نشر عن إدخال السوريين إلى تركيا وفق شـ.روط من معبر “كسب” ؟

نشرت صفحة تحمل اسم “معبر كسب Kasab crossing“، في “فيس بوك”، إعلانًا، لتسجيل الراغبين بالسفر من سوريا إلى تركيا عبر معبر كسب بريف اللاذقية.

وتضمن الإعلان المنشور، في 16 من شباط الحالي، بدء تسجيل المغادرين إلى الأراضي التركية وفق شـ.روط، هي وجود صلة قرابة للمغادر، ووجود كفيل له في تركيا.

وحدد الإعلان الأوراق المطلوبة، بجواز سفر صالح المدة، وصورتين شخصيتين، ورقم هاتف، وصورة جواز السفر أو هوية لقريب المغادر في تركيا.

كما تضمن أن عدد الحجوزات المسموح به، وهي 120 مغادرًا فقط، دون ذكر مبلغ مادي في الإعلان.

أثار الإعلان أسئلة حول مدى المصـ.داقية خاصة أن المعبر بين سوريا وتركيا مغلق منذ عدة سنوات، ولا يعمل بانتـ.ظام.

كما لا يوجد معبر حدودي بين دولتين يعمل عبر إرسال الوثائق في “فيس بوك”.

دفعت أسئلة وردت عنب بلدي حول فحوى الإعلان وتفكير سوريين داخل سوريا لإرسال بياناتهم إلى التحقق من حقيقة الإعلان.

الصفحة تظهر أنها تدار من تركيا، بحسب بيانات الشفافية التي يتيحها “فيس بوك”.

وحرص القائمون على الصفحة على نشـ.ر منشورات إخبـ.ارية توحي بأنها صفحة رسمية.

كما تنشر الصفحة قائمة بأسماء أشخاص على أنهم حصلوا على موافقة الدخول إلى تركيا.

محادثة بصيغة رسمية

يستغل القائمون على الصفحة حاجة السوريين للسفر إلى أقاربهم في تركيا، بالتزامن مع إغلاق الحدود لتحصيل مبالغ مادية.

تواصلت عنب بلدي مع صفحة المعبر بصيغة شخص يرغب في التسجيل لإدخال مواطن عبر المعبر إلى تركيا.

تفاعل مدير الصفحة بسرعة مع المحادثة مع ترحيب بصيغة رسمية للإيهام بالصبغة الرسمية للصفحة.

طلب مدير الصفحة بيانات الراغب بالسفر في سوريا تتضمن الاسم الثلاثي وبيانات لقريبه في تركيا، هي جواز السفر.

ومن إجراءات الدخول إلى تركيا، بحسب مدير الصفحة، إيداع مبلغ مالي في حساب داخل تركيا قدره 230 دولارًا أمريكيًا، أو 1590 ليرة تركية، على أن يسترد المبلغ بعد ثلاثة أشهر من دخول الشخص إلى تركيا.

وقال إن عدد المقاعد المتبقية للدخول إلى تركيا 12 فقط.

بعد دقائق بادر مدير الصفحة بإرسال رسالة بأن الحجز ألغي بسبب عدم إرسال البيانات، في محاول لتعجيل الدفع.

عرضنا على صاحب الصفحة تحويل مبلغ مالي لضمان حجز اسم بين القائمة التي من المفترض أن يُدخلها المعبر إلى تركيا، لكنه رفض بداية، بطريقة أيضًا توحي بأن الصفحة رسمية.

وافق بعدها صاحب الحساب على الدفع على أن ترسل البيانات لاحقًا، وأرسل معلومات في “بنك زراعات” في تركيا (IBAN)، وطلب إيداع المبلغ فيه.

وتعود معلومات الحساب إلى شخص مقيم في تركيا (اسمه محمد .م)، وليس حساب مؤسسة أو شركة.

بعد التأخر بالدفع أرسل مدير الصفحة رسالة تتضمن إلغاء الحجز، وبعدها بدقائق حظر الحساب المرسل.

نفي رسمـ.ي

تواصلت عنب بلدي مع الجانب التركي من المعبر “Yayladağı Sınır Kapısı”، ونفت إدارة المعبر أن يكون هناك دخول من سوريا عبر هذا المعبر.

ولدى الاستفسار من المعبر عن وجودة صفحة “فيس بوك” تكتب إعلانات لدخول السوريين، أكد أنها ليست عائدة للمعبر ولا يعلمون بوجود مثل هذه الصفحات.

المعبر متوقف

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري في آذار 2020 إغلاق “معبر كسب” مع تركيا، في إطار إجـ.راءات التصدي لفيروس “كورونا المستجد”، حتى إشعار آخر.

ولم يصدر أي إعلان من حينها حول فتح المعبر مرة أخرى.

خلال فترة افتتاحه لم تستقبل تركيا سوريين عبره بالطريقة الاعتيادية، بل تقتصر الحركة من خلاله على استثناءات بتنسيق بين الطرفين.

معبر كسب من أهم المعابر الحدودية بين سوريا وتركيا، للتجارة والسفر، وقد أغلقته السلطات التركية بعد استعادة النظام السوري بلدة كسب، التي سيطر عليها مقاتلو المعـ.ارضة منتصف آذار من عام 2014، فيما سمي وقتها بـ“معـ.ركة الأنفال”.

لكن أُعيد فتحه عقب ذلك، وبدأ النظام السوري الترويج لعودة اللاجئين السوريين من تركيا عبره.

ومنذ شباط 2019، أعيد تفعيل عمل المعبر أمام العائدين من تركيا، برعاية وسيط المصالحات في سوريا، عمر رحمون، الذي تحدث أن “السوريين يعودون بالآلاف من تركيا”.

وعقب الحمـ.لة التركية التي استهـ.دفت السوريين المخـ.الفين، برزت حالات العودة التي تحدث عنها رحمون إلى العلن، ودفعت الماكينة الإعلامية للنظام باتجاه الترويج لـ “أمان العودة”، بمنشورات تداولتها الصفحات الموالية، نشرت فيها “تعليمات رحمون لخطوات العودة إلى سوريا”.

لكن تبقى الرواية الرسمية للنظام السوري حول عودة اللاجئين من تركيا، وليس خروج السوريين عبر المعبر إلى تركيا.

كيف يمكن الدخول إلى تركيا رسميًا؟

ومنذ عام 2015 تفرض تركيا تأشيرة دخول على حاملي جواز السفر السوري، تستخرج من سفاراتها في الخارج.

ومن مناطق سيطـ.رة المعـ.ارضة في الشمال السوري، تسمح أنقرة بإدخال المـ.رضى بتحويلة طبية للعلاج في المشافي التركية.

المصدر :عنب بلدي

شاهد أيضاً

أُم تُلـ.ـقي بأطـ.ـفالها الأربعة من الطابق الثالث لتـ.ـنقذ حياتهم في إسطنبول (فيديو)

أُم تُلـ.ـقي بأطـ.ـفالها الأربعة من الطابق الثالث لتـ.ـنقذ حياتهم في إسطنبول (فيديو) ضجـ.ـت وسائل الإعلام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *