close
أخبار سوريا

ثبات أهل درعا يكلل بالنجاح.. وروسيا تتعهد لمهد الثورة

تعهـ.ـد ضـ.ـباط روس اليوم الجـ.ـمـ.ـعة، بوقف الحمـ.ـلة العسـ.ـكرية التي يشـ.ـنها نظـ.ـام الأسد والميلـ.ـيشيات الإيرانية المـ.ـوالـ.ـية له منذ أكثر من شهر على أحيـ.ـاء د.ر.عا البلد جـ.ـنوبي سوريا.

وقال مصـ.ـدر مقر.ب من لجـ.ـنة التفاوض لموقع تلفزيون سوريا إن لقاءً جمع بين وجهاء د.ر.عا البلد والريفين الشـ.ـرقي والغر.بي، وضـ.ـباط روس رفيعي الرتب في الملعب البلدي بالمديـ.ـنة.

وأضاف أن الضـ.ـباط الروس تعهّدوا للأهالي بوقف الحمـ.ـلة العسـ.ـكرية وفتح الطرقات وفك الحـ.ـصار عن أحيـ.ـاء د.ر.عا البلد “قريباً”، بينما لم يُحـ.ـدد وقت تطبيق الوعود بدقة.

وذكر المصـ.ـدر أن الضـ.ـابط الروسي ذا الأصول الأوزبكية “أسد اللـ.ـه”، المسؤول عن التواصل مع لجـ.ـنة التفاوض بد.ر.عا، لم يكن حاضراً الاجتماع، مشيراً إلى أن ضـ.ـابطاً آخر حل محله.

وفي بيان سابق، طلب أهالي المحافظة من الحكومة الأر.دنية فتح ممر إنساني للعائلات “لإنـ.ـقـ.ـاذها من الخـ.ـطر الإيراني”، محـ..ـذ.رين من ارتـ.ـكـ.ـاب قو.ات النظـ.ـام والميلـ.ـيشيات المـ.ـوالـ.ـية لها مجازر بحق المـ.ـد.نـ.ـيين، مذكرين بالمجـ.ـزرة التي وقعت قـ.ـبـ.ـل أيام وراح ضـ.ـحيتها عشـ.ـرون مـ.ـد.نـ.ـياً، ما بين طفل وامرأة وشاب.

يشار إلى أنّ قو.ات نظـ.ـام الأسد والميلـ.ـيشيات التابعة والمساندة لها تفـ.ـرض، منذ 25 من حزيران الماضي، حـ.ـصـ.ـاراً خـ.ـانقاً على منطقة د.ر.عا البلد، التي يقطنها نحو 11 ألف مـ.ـد.نـ.ـي، بعد رفض مقـ.ـاتـ.ـلي المعـ.ـارضة تسـ.ـليم السـ.ـلاح الخفيف، في انتـ.ـهاك لاتفاق التسوية الذي عُقد في عام 2018 برعاية روسية.

ومنذ 28 من تموز الماضي تشـ.ـن قو.ات النظـ.ـام والميلـ.ـيشيات الداعمة لها حمـ.ـلة عسـ.ـكرية، بهدف السيطـ.ـرة على منطقة د.ر.عا البلد المحـ.ـاصرة، تضمنت قـ.ـصفاً عنيـ.ـفاً بالـ.ـصوا.ريخ والمدفـ.ـعية الثقيـ.ـلة، فضلاً عن محاولات اقـ.ـتحام مستمرة لأحيائها، في ظل مقاومة مستمرة لأبـ.ـناء المديـ.ـنة.

المصدر : سوشال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى