أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / تصعـ.ـيد وقصـ.ـف متبادل في ادلب ،بالاسماء رهـ.ـائن واعتـ.ـقالات في درعا، وتطورات في حماة و المنطقة الشرقية ..

تصعـ.ـيد وقصـ.ـف متبادل في ادلب ،بالاسماء رهـ.ـائن واعتـ.ـقالات في درعا، وتطورات في حماة و المنطقة الشرقية ..

متابعة : تركيا الخبر

شهـ.ـدت محافظة درعا تطورات ميـ.ـدانية على خلفية اعتـ.ـقال النـ.ـظام أحد قا.دة المعـ.ـارضة سابقا، واحتـ.ـجاز مجموعة من الشبان عشرات العـ.ـناصر من قـ.ـوات النـ.ـظام كر.هائن،

فيما قصـ.ـفت فصـ.ـائل المـ.ـعارضة بالمد.فعية الثـ.ـقيلة مـ.ـواقع قـ.ـوات النـ.ـظام والقـ.ـوات الروسية على أطراف مدينة كفـ.ـرنبل بريف إدلب الجنوبي.

ففي إدلب شمالا، بحسـ.ـب مصـ.ـدر عسـ.ـكري لبلدي نيوز، فإن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة قصـ.ـفت بالمـ.ـدفعية الثـ.ـقيلة معـ.ـسكر “الزيتون” ا

الذي تتمركز فيه القـ.ـوات الروسية والميليـ.ـشيات التابـ.ـعة لها وقـ.ـوات النـ.ـظام شمال غرب مدينة كفـ.ـرنبل جنوب إدلب.

وأضاف المـ.ـصدر، أن القصـ.ـف المـ.ـدفعي بسـ.ـلاح مصنع يدويا وير.مي صـ.ـواريخ محلية الصنع، وتسـ.ـبب بقـ.ـتل وجـ.ـرح عدد من عناصـ.ـر النـ.ـظام والقـ.ـوات الروسية.

بدوره، قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن قـ.ـوات النـ.ـظام والميليـ.ـشيات المسـ.ـاندة له قصـ.ـفت بعدد من صـ.ـواريخ “أر.ض – أر.ض” بلدة بليون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما تسـ.ـبب بإصـ.ـابة طفلة بجـ.ـر.وح متفاوتة ود.مار واسع في الممتلكات الخاصة والعامة.

وأضاف مراسلنا، أن قصـ.ـفا مماثلا لقـ.ـوات السوري استـ.ـهدف بلدة الر.امي ومحيط قرية بلشون في جبل الزاوية جنوب المحافظة، خلـ.ـف د.مارا واسعا في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

وفي حلب، أطلـ.ـقت إدارة الشـ.ـرطة العسـ.ـكرية التابعة للجـ.ـيش الوطني السوري، حمـ.ـلة لاعتـ.ـقال من أسمتهم “المفـ.ـسدين” في منطقتي “د.رع الفرات وغصن الزيتون”، شمال وشرقي حلب.

فيما قصـ.ـفت قـ.ـوات النـ.ـظام بصـ.ـواريخ بالستية حـ.ـراقات النفط في قرية المزعلة غرب جرابلس بريف حلب.

بالانتقال إلى حماة، نقلت صفحات يديرها نشـ.ـطاء من أبناء المنطقة، قولهم،

إن ما يقارب 20 شخصا بين قتـ.ـيل وجـ.ـريح وصلوا مستـ.ـشفى السلمية الوطني في حماة، صباح السبت، إثر انفـ.ـجار لـ.ـغم أرضي في سيارة كانت تقلهم، أثناء بحثهم عن “الكمأة” في منطقة رسم الأحمر بالقرب من وادي العذيب بمنطقة السلمية بريف حماة.

جنوبا في درعا، أفادت مصادر محلية، أن اشـ.ـتباكات بالأسـ.ـلحة الخفيفة دارت ليلة الجمعة/السبت، إثر استـ.ـهداف مجهـ.ـولين لمـ.ـواقع قـ.ـوات النـ.ـظام في السوق والمدرسة الشـ.ـرعية ومبنى الأمـ.ـن الجـ.ـنائي في مدينة الصـ.ـنمين شمالي درعا.

إلى ذلك، أكدت مصادر إعلامية محلية من درعا، احتجـ.ـاز شبان من مدينة جاسم عشرات العنـ.ـاصر للنـ.ـظام كر.هائن، بهـ.ـدف إطـ.ـلاق سراح قيـ.ـادي معـ.ـارض اختـ.ـطف من قبل النـ.ـظام السوري.

وذ.كر “تجمع أحـ.ـرار حوران” أن شبانا من مدينة جاسم يحتـ.ـجزون داخل المركز الثقافي في المدينة 80 عنـ.ـصرا من فـ.ـرع أمـ.ـن الد.ولة وآخرين من مخـ.ـفر الشـ.ـرطة كر.هائن، إلى حين إطـ.ـلاق سراح الشاب “وائل خليل الغبيني”.

وبحسب التجمع، فإن أمـ.ـن الدولة اعتـ.ـقل “الغبيني” يوم السبت أثناء تواجده في مدينة إنخل، واقتـ.ـادوه إلى مدينة درعا.

إلى المنطقة الشرقية، قتـ.ـلت قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قـ.ـسد”، شابا أثناء محاولـ.ـته الهـ.ـروب من أحد معـ.ـسكرات التجـ.ـنيد في محافظة الحسكة.

وفي الرقة، قـ.ـتل ضـ.ـابط من قـ.ـوات النـ.ـظام، بقـ.ـصف لـ”الجـ.ـيش الوطني السوري” على نقطة لقـ.ـوات النـ.ـظام بريف الرقة الشمالي.

المصدر : شبكة بلدي الإعلامية

…………………………………………………

هل أصبحت مدينة البـ.ـاب ضمن قـ.ـائمة العمـ.ـليات العسـ.ـكرية الروسـ.ـية ؟؟

متابعة : تركيا الخبر

علق قيـ.ـادي في الجيـ.ـش الوطني على الأنباء المـ.ـتداولة بشأن احتمال قيـ.ـام قـ.ـوات نظـ.ـام الأسد بالتقـ.ـدم نحو مناطق سيـ.ـطرة المعارضة السورية في مدينة “الباب” بريف حلب الشمالي الشرقي خلال الفترة المقبلة بدعـ.ـم مباشر من قبل روسـ.ـيا.

ونقل راديو “روزنة” عن القـ.ـيادي الذي فـ.ـضل عدم ذكر اسمه نفـ.ـيه وجود تحضـ.ـيرات يقوم بها النـ.ـظام من أجل القـ.ـيام بعملية عسـ.ـكرية في المنطقة بهدف السيـ.ـطرة على مدينة الباب بضوء أخضر روسـ.ـي.

وحول التعـ.ـزيزات العسـ.ـكرية التي أرسلها النظـ.ـام السوري مؤخـ.ـراً إلى أطرف مدينة الباب، يرى القـ.ـيادي أن وصول قوات جديدة تابعة للفـ.ـيلق الخـ.ـامس المدعوم من قبل روسيا إلى المنطقة يدل على أنها أصـ.ـبحت منطقة تحت سيطـ.ـرة الروس بعد أن كانت تحت سيـ.ـطرة جماعات مـ.ـوالية لإيران.

وأوضح أن التعـ.ـزيزات الأخـ.ـيرة وصلت إلى قرية “العويشـ.ـة” جنوب مدينة “الباب”، لافتاً أن تلك المنطقة كان ينتشر فيها عناصر تابعين للحـ.ـرس الجمـ.ـهوري والفـ.ـرقة الرابعة قبل أن يدخلها عنـ.ـاصر الفـ.ـيلق الخامس المـ.ـوالين لروسيا قبل عدة أيام.

ونوه القيادي أن ما حصل مؤخراً في محيط مدينة “الباب” هو مجـ.ـرد تبديل للعـ.ـناصر والمعـ.ـدات، مضيفاً أن عملية التبـ.ـديل تأتي في إطار إجـ.ـراءات النـ.ـظام للحد من عمليات تهـ.ـريب البشر من مناطـ.ـقه إلى مناطق المعارضة.

ولفـ.ـت أن نظام الأسد يحاول أن لا يخرج الناس من مناطق سيطـ.ـرته، خاصةَ مع اقتـ.ـراب موعد انتخابات الرئاسة التي يسعى النظام لإجـ.ـرائها قبل منتصف العام الجاري.

وكانت عدة تقـ.ـارير إعلامية قد تحدثت مؤخراً عن ارتفاع عمـ.ـليات تهـ.ـريب المدنيين من مناطق نظام الأسد باتجاه مناطق سيـ.ـطرة المعـ.ـارضة عبر منـ.ـطقة الباب بشكل غير مسـ.ـبوق في الآونة الأخيرة.

وأشارت إلى أن أعداد كبيرة من الناس يودون الخـ.ـروج من مناطق النظام بسبب تـ.ـردي الواقع الاقتصادي والأمـ.ـني في تلك المناطق خلال الفترة الماضية.

وقد جاء حديث القيـ.ـادي في الجـ.ـيش الوطني التابع للمعـ.ـارضة السورية عن عدم وضـ.ـع روسيا لمدينة الباب ضـ.ـمن قائمة العمليات العسـ.ـكرية المحتملة في الفترة القادمة تزامناً مع وصـ.ـول تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية إلى محيط منطقة عمـ.ـليات “درع الفـ.ـرات” خلال الـ 72 ساعة الماضية.

ويتخـ.ـوف سكان مدينة “البـ.ـاب” والمناطق المجاورة من أن التحـ.ـركات العـ.ـسكرية للنظام قد تكون تحـ.ـضيراً للقيام بعمل عسكري من أجل السيـ.ـطرة على المنطقة التي يسيطر عليها الجـ.ـيش الوطني وتشرف تركيا على إدارتها.

تجدر الإشارة إلى أن القـ.ـيادي في الجيـ.ـش الوطني “مصطفى سيجري” كان قد صـ.ـرح مطلع العام الجاري بأن روسيا تعتبر مدينة “الباب” شرق حلب خارج أي تفاهمات مع تركيا.

وأشار “سيجري” حينها أن الروس يضـ.ـعون تلك المدينة ضمن قائمة عملياتهم العسـ.ـكرية خلال الفترة المقبلة، داعياً المجتـ.ـمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته ودعم موقـ.ـف تركيا التي تسعى لإرساء الأمـ.ـن والاسـ.ـتقرار في المنطقة.

المصدر : طيف بوست

حيث كانت الفصول مقسمة ويحضر التلاميذ في أيام متناوبة.

وفي سياق منفصل، قال وزير الصحة ينس شبان إنه يدرس إمكانية تطـ.ـعيم المعلمين في وقت أبكر مما هو مخطط له.

المصدر : ألمانيا بالعربي

شاهد أيضاً

رسائل روسية جديدة بشأن إدلب .. وما سبب نقل نظام الأسد قواته إلى البادية السورية ؟؟

متابعة : تركيا الخبر واصل نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية عملية نقل عدد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *