close
أخبار سوريا

بعد تعهدها بمحاسبة بشار الأسد.. أمريكا تحشد حلفائها لقلب الطاولة على “بوتين” في سوريا بتحرك عملي!

بعد تعهدها بمحاسبة بشار الأسد.. أمريكا تحشد حلفائها لقلب الطاولة على “بوتين” في سوريا بتحرك عملي!

كشفت تقارير إعلامية وصحفية دولية عن شروع الولايات المتحدة الأمريكية بتنفيذ خطة جديدة لقلب الطاولة على روسيا في سوريا بتحرك عملي وبمشاركة تركيا وعدة دول عربية وأوروبية، وذلك رداً على التعنت الروسي بشأن العملية العسكرية في أوكرانيا.

وأشارت التقارير إلى أن الخطة الأمريكية الجديدة ستبدأ عبر استضافة واشنطن لاجتماع موسع بخصوص سوريا بحضور ممثلين عن عدة دول معنية بالشأن السوري.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية في تقرير لها إن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” شرعت في خطتها لاستضافة مبعوثي الدول الحليفة في الملف السوري اليوم الخميس 3 آذار/ مارس الجاري.

ولفتت الصحيفة أن الولايات المتحدة بدأت بحشد حلفائها ضد روسيا على خلفية تصاعد حدة الخـ.ـلافات مع موسكو بشأن الملف الأوكراني والتصـ.ـعيد العسكـ.ـري هناك.

وبحسب الصحيفة فإن الاجتماع سيعقد بحضور مسؤول الملف السوري في الخـ.ـارجية الأمريكية “إيثان غولدريش”، بالإضافة لمبعوثي عدة دول عربية وأوروبية، مشيرة إلى أن هذا الاجتماع سيكون لتنسيق مواقف الدول الحليفة للولايات المتحدة حول التعامل مع المرحلة المقبلة في سوريا.

ونوهت إلى أن الاجتماع من المقرر أن يبدأ بتقديم المبعوث الأممي الخاص بالملف السوري “غير بيدرسون” إحاطة سياسية حول الأوضاع على الساحة السورية.

وأشارت إلى أن مبعوثي الدول الأخرى سيقومون بعد ذلك بعقد جلسات تشاورية من أجل ضبط إيقاع خطواتهم القادمة في سوريا وبحث الأوضاع الميدانية على الأراضي السورية وتأثيرات ما يجري في أوكرانيا على الوضع في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غربي مطلع أن إدارة “بايدن” حرصت كل الحرص على توجيه دعوة رسمية لتركيا من أجل حضور الاجتماع، لافتاً أن هذه هي ثاني خطوة تتخذها واشنطن في إطار المساعي الأمريكية لجعل موقف أنقرة بعيداً عن التطابق مع الموقف الروسي.

ووفقاً لذات المسؤول الغربي فإن الولايات المتحدة الأمريكية أدركت من خلال العملية العسكـ.ـرية الروسية مدى اعتماد روسيا عسكـ.ـرياً على قـ.ـاعدة “حميميم” في استراتيجيتها الجديدة حول العالم.

ونوه إلى أن التحرك الأمريكي الجديد الذي يعد تحركاً عملياً تجاه الملف السوري سيكون له تأثير على الوضع الميداني في سوريا خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن الاجتماع الذي سيتم عقده في واشنطن سيتناول مستقبل التنسيق العسكـ.ـري بين إسرائيل وروسيا في سوريا، بالإضافة إلى بحث مستقبل منـ.ـع الصـ.ـدام بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية شمال شرق سوريا وإمكانية أن تتجه إيران لملئ الفراغ العسكـ.ـري التي من الممكن أن تتركه روسيا في سوريا تزامناً مع حـ.ـربها في أوكرانيا.

ويأتي هذا الاجتماع بالتزامن مع تعهد الولايات المتحدة الأمريكية بمحاسبة “بشار الأسد” ونظامه على الممارسات الوحـ.ـشية التي ارتكبها بحق السوريين طيلة السنوات الماضية.

وأكدت السفارة الأمريكية في دمشق بتغريدة لها في موقع “تويتر” أن إفلات “بشار الأسد” من العقـ.ـاب قد انتهى، مشيرة إلى أن هذا الشهر سيكون شهر المحاسبة، وفق تعبيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى