close
هجرة ولجوء

بالاسماء .. الكشف عن تفاصيل مبـ.ـكية لمـ.ـأساة غـ.ـرق قارب يحمل سوريين من تركيا لأوروبا ووفـ.ـاة عدد كبير منهم

قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” إنها حصلت على معلومات جديدة حول أسباب غـ.ـرق الـ.ـقـ.ـارب الذي كان يقل 88 طالب لجوء، بينهم فلسطينيون سوريون، وذلك في بحر إيجة قبالة الـ.ـسـ.ـواحـ.ـل اليونانية.

وأشارت المجموعة إلى أن هناك أسباباً عديدة أدت إلى غـ.ـرق القارب؛ منها عدد الركاب الزائد، مشيرة إلى أن القدرة الاستيعابية للقارب هي 40 شخصاً كحد أقصى،

في حين تم حـ.ـشـ.ـر 88 طالب لجوء على متن القارب، بسبب جـ.ـشـ.ـع الـ.ـمـ.ـهـ.ـربـ.ـيـ.ـن ورغـ.ـبـ.ـتـ.ـهـ.ـم في تحقيق أرباح أكثر من خلال زيادة عدد الأشخاص في الـ.ـقـ.ـارب الواحد، عبر الـ.ـاحـ.ـتـ.ـيـ.ـال على ركابه.

وأوضحت المجموعة أن عددا من الـ.ـمـ.ـهـ.ـربـ.ـيـ.ـن كانوا قد جمعوا طالبي اللجوء في قوارب متفرقة، ثم نقلوهم على دفـ.ـعـ.ـات إلى الـ.ـقـ.ـارب الـ.ـمـ.ـنـ.ـكـ.ـوب، والذي كان مـ.ـتـ.ـوقـ.ـفـ.ـاً في عرض البحر،

لـ.ـيـ.ـُـ.ـفـ.ـاجـ.ـَـ.ـأ الرُكاب بوجود عدد كبير من الناس، في حين لم تـ.ـسـ.ـنـ.ـح لهم فرصة الـ.ـاعـ.ـتـ.ـراض على هذا الإجراء لبُعد الـ.ـقـ.ـارب عن اليابسة واسـ.ـتـ.ـحـ.ـالـ.ـة العودة.

وأضافت أن الحمولة الزائدة على الـ.ـقـ.ـارب أدت إلى تـ.ـعـ.ـطـ.ـل مـ.ـحـ.ـركـ.ـاتـ.ـه، ليتبع ذلك تـ.ـسـ.ـرب للمياه إلى داخله وانـ.ـقـ.ـلـ.ـابـ.ـه وسـ.ـقـ.ـوط جميع الأشخاص الذين على متنه في الـ.ـبـ.ـحـ.ـر.

وأكدت المجموعة أن ركاب الـ.ـقـ.ـارب أطلقوا نـ.ـداءـ.ـات اسـ.ـتـ.ـغـ.ـاثـ.ـة عديدة وأبلغوا خـ.ـفـ.ـر الـ.ـسـ.ـواحـ.ـل اليوناني على الـ.ـفـ.ـور، إلا أن فـ.ـرقـ.ـه وصلت بعد ساعات من النداء للبدء بـ.ـعـ.ـمـ.ـلـ.ـيـ.ـات الـ.ـإنـ.ـقـ.ـاذ والـ.ـبـ.ـحـ.ـث عن نـ.ـاجـ.ـيـ.ـن.

وكان قـ.ـارب يقل 88 طالب لجوء غـ.ـرق يوم الجمعة في 24 من كانون الأول وسط بحر إيجة بـ.ـالـ.ـقـ.ـرب من جـ.ـزيـ.ـرة ميرميجاس اليونانية،

ما أسفر عن وفـ.ـاة 17 شخصاً بينهم جـ.ـثـ.ـة رجـ.ـل عثر عليها في الساعات الـ.ـأخـ.ـيـ.ـرة ولم تتمكن فرق الـ.ـإنـ.ـقـ.ـاذ والشهود من تحديد هـ.ـويـ.ـتـ.ـه بينما كانت أوصـ.ـافـ.ـه على الشكل التالي:

رجـ.ـل يبلغ طوله نحو 180سم، وعـ.ـمـ.ـره تقريباً 30 عاماً، وشعره بني قصير، وكان يرتدي بنطال “جينز” أزرق اللون وحزامًا جلديًا أسودَ وحذاءً رياضيًا أسودَ وجواربًا رمادية اللون، وقميصاً بـ.ـأكـ.ـمـ.ـام قـ.ـصـ.ـيـ.ـرة أسود اللون، وفي يده خـ.ـاتـ.ـم من الفضة، بحسب الشهادات الشفوية التي نقلتها مجموعة العمل عن الـ.ـنـ.ـاجـ.ـيـ.ـن.

يذكر أن “مجموعة العمل” أعلنت أسماء ثمانية لاجئين فلسطينيين سوريين كانوا من بين ضـ.ـحـ.ـايـ.ـا الـ.ـقـ.ـارب الـ.ـغـ.ـارق وهم:

“روند محمد العائدي” ابنة مخيم اليرموك

طبيب الأسنان “محمد كامل عجاج” (38 عاماً) وهو من سكان مشروع دمـ.ـر في دمشق

“أحمد يوسف محمد” مواليد مخيم جرمانا 1965

“عبد الكريم إسماعيل”، وابنته “آلاء عبد الكريم إسماعيل” من مخيم السيدة زينب بريف دمشق

“حيان صوان” من سكان ركن الدين بدمشق”

“أبو دياب” من مخيم جرمانا

“أنس” من مخيم درعا

ويشار إلى أنّ عمليات البحث عن ضـ.ـحـ.ـايـ.ـا الـ.ـقـ.ـارب جرت بمشاركة 4 سفن مع طائرة استطلاع، ونقلت فرق الـ.ـإنـ.ـقـ.ـاذ اليونانية جميع الناجين من حـ.ـادثـ.ـة الـ.ـغـ.ـرق إلى جـ.ـزيـ.ـرة باروس ثم إلى العاصمة اليونانية أثينا، وعددهم 63 شخصاً من أصل 88، في حين انـ.ـتـ.ـشـ.ـلـ.ـت 17 جـ.ـثـ.ـة من حـ.ـطـ.ـام الـ.ـمـ.ـركـ.ـب وهم: 13 رجلاً و 3 نـ.ـسـ.ـاء ورضـ.ـيـ.ـع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى