أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار تركيا / الهـ.ـجوم على حزب العدالة والتنمية بسبب مهندس سوري

الهـ.ـجوم على حزب العدالة والتنمية بسبب مهندس سوري

متابعة : تركيا الخبر

شـ.ـنت الصحف التركية المعـ.ـارضة هـ.ـجوماً على مهندس الاتصالات السوري معاذ البارودي، بعد ورود اسمه ضمن أعضاء مجلس الإدارة في حزب العدالة والتنمية الحاكم لمنطقة “مالتبيه” في إسطنبول.

وكتبت صحيفة “جمهورييت” المعـ.ـارضة في عددها الصادر الأربعاء الماضي، “يبدو أن سياسة جديدة بدأت من حزب العدالة والتنمية فيما يتعلق بالسوريين، مع اقتراب موعد الانتخابات”، في إشارة للحصول على أصوات السوريين.

وأضاف المقال أن “حزب العدالة والتنمية نسي تصريحاته التي كانت تقول سنعيد السوريين إلى بلادهم”، وادعت الصحيفة أن اللاجئين السوريين بدؤوا في ممارسة السياسة ضمن كوادر حزب العدالة والتنمية.

وذكرت الصحيفة أن “الشخص الذي يعتقد أنه يمارس السياسة ويفتري على قادة أحزاب المعارضة في البلد الذي يحتمي فيه يجب أن يعرف حدوده”، في إشارة إلى السوري معاذ البارودي.

كما هـ.ـاجمت الصحف التركية المعارضة البارودي وقالت إنه انتـ.ـقد رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو في حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، في محاولة منهم لتأجيج العنصرية وزيادة خطاب الكـ.ـراهية ضـ.ـد السوريين في تركيا من جهة، وضـ.ـد “حزب العدالة والتنمية” من جهة أخرى.

وجاء الهـ.ـجوم على البارودي في ظل انعقـ.ـاد المؤتمر السابع لمديرية منطقة مالتيبه “Maltepe” التابعة لـ”حزب العدالة والتنمية”، الذي تم فيه انتخاب محمد كارادينيز رئيساً للمنطقة، بالإضافة لتحديد الأعضاء الدائمين والاحتياطيين في مجلس الإدارة، وورد ضمن القائمة اسم معاذ البارودي.

وبحسب ماكتبته الصحف التركية، فإن البارودي حاصل على الجنسية التركية، وإن تجنيس السوريين هو مايقوم به حزب العدالة والتنمية من أجل كسب الأصوات المؤيدة له في الانتخابات المقبلة.

ويستغل أعضاء المعارضة أي حدث لمهـ.ـاجمة السوريين في تركيا، لأن في ذلك مهـ.ـاجمة لحزب العدالة والتنمية، الذي عرف بموقفه المناصر لاستقبال السوريين.
وكانت شخصيات سورية بدأت تبرز على الساحة السياسية في تركيا خلال الأشهر الأشهر الماضية من خلال مشاركتها في تأسيس أحزاب سياسية.

اورينت

…………………………………………………………………….

آخر أعمال الفنان الراحل “حاتم علي”.. “شوكولا من أجل السلام” فيلم يجسّد حكاية عائلة سورية (فيديو)

متابعة : تركيا الخبر

تحدثت الفنانة “يارا صبري” عن فيلم “شوكولا من أجل السلام” الذي يعد آخر الأعمال التي شارك بها المخرج الراحل “حاتم علي”.

وفيلم “شوكولا من أجل السلام” جرى تصويره في كندا، ويتحدث عن نجاح عائلة “هدهد” السورية في تأسيس معمل لـ”الشوكولا” في كندا، بعد أن دمّر نظام الأسد معملها في سوريا.

وقالت “صبري”، في لقاء مع قناة “العربية”، إن الفيلم كان من المفترض عرضة العام الماضي في صالات السينما العالمية.

واستدركت الفنانة، التي تقيم في كندا، بأن الفيلم تأجل عرضه بسبب فيروس كورونا.

وأوضحت أنها جسدت في الفيلم دور أم العائلة، فيما قدّم “حاتم علي” دور الأب، ولعب “أيهم أبو عمار” دور الابن طارق، والممثلة “نجلاء الخمري” دور ابنة العائلة.

كما شهد الفيلم مشاركة مجموعة كبيرة من الممثلين الكنديين، بحسب “صبري”.

يشار إلى أن الفيلم بتوقيع المخرج الكندي “Jonathan Keijser”.

التأكيد على إمكانية النجاح

بدوره، قال “طارق هدهد”، أحد أفراد العائلة السورية، إن أسرته انتقلت بدايةً إلى لبنان، بسبب الحـ.رب، ومن ثم قررت السفر إلى كندا، نظراً لأن العودة إلى سوريا غير متاحة.

وتابع: “وصلنا عام 2015 إلى كندا، قبيل فوز دونالد ترامب بالانتخابات الامريكية، وكان هناك عطش في كندا لقصص نجاح عربية”.

وسبب ذلك، وفق “هدهد”، أن القصص العربية في المجتمع الغربي وأمريكا الشمالية مرتبطة دائماً بنماذج سلبية.

وبيّن أنه انطلاقاً من هذا الواقع: “أحببنا التأكيد على أن المجتمع العربي يمكن أن ينجح في الغرب”.

ولفت إلى أن عائلته كانت تمتلك معملاً للشوكولا في سوريا، يعتبر أحد أكبر مصانع الشوكولا في الشرق الأوسط، منوهاً إلى أن المعمل د.مّر بغارة جوية عام 2013.

وأردف: “حين وصلنا إلى كندا قررنا أن نكمل عملنا، وكان لي الشرف أن تتحول القصة إلى فيلم حتى تحكى للأجيال القادمة”.

يذكر أن رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو” أشاد بنجاع عائلة “هدهد” خلال خطاب له أمام قمة الأمم المتحدة عام 2016.

وأكد “ترودو” وقتئذ أن قصة العائلة السورية تعد مثالاً للاندماج الفعلي والانصهار الإيجابي للاجئن العرب في كندا.

شاهد الفيديو :

شاهد أيضاً

رئـ.ـاسة الشؤون الديـ.ـنية في تركيا تعلن عن موعد أول أيام شهر رمضان المبارك وعيد الفطر لعام 2021

متابعة :تركيا الخبر أعلنت تركيا بشكل رسمي عن تحديد موعد حلول أول أيام شهر رمضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *