close
أخبار سوريا

الخـ.ـلافات بين روسـ.ـيا وإيران تنتقل من القامشلي إلى إدلب

الخـ.ـلافات بين روسـ.ـيا وإيـ.ـران تنتقل من القامشلي إلى إدلب

متابعة : تركيا الخبر

تحدثت عدة تقارير إعلامية عن استمرار صـ.ـراع النفوذ بين روسيا وإيران داخل الأراضي السورية، مشيرة إلى وجود خـ.ـلافات جديدة بين الطرفين، لاسيما في محافظة حماة وسط البلاد.

ونقل موقع “أورينت” عن مصادره الخاصة من داخل مدينة حماة، أن روسيا قامت مؤخراً بإقصاء عدة جماعات عاملة في مطار حماة العسكري، والتي جرى الاتفاق في وقت سابق بين موسكو وطهران على تواجدها داخل المطار تحت مسمى “غرفة عمليات تحرير إدلب”.

وأشارت المصادر إلى أن روسيا أنهت مهام غرفة العمليات تلك وأسقـ.ـطت الاتفاق مع إيران الذي كان ينص على تواجد 4 من أكبر الجماعات التابعة لطهران في سوريا داخل مطار حماة العسكري.

وأضافت أن الضباط الروس لم يكتفوا بهذا فحسب، بل قاموا بإعطاء أوامرهم باعتـ.ـقال قادة تلك الجماعات “السوريين” ومن ثم أحالتهم لمحاكم ميدانية.

وبحسب ذات المصادر فإن الإقصاء جاء بعد اتهـ.ـامات وجهتها روسيا عبر ضباطها المشرفين على المطار لبعض قادة تلك الجماعات بالخـ.ـيانة وتسريب المعلومات والإحداثيات لإسرائيل.

كما اتهـ.ـم الضباط الروس قادة تلك الجماعات بالتعاون مع تنظيم “داعش” وتسهيل مرور عناصر التنظيم ضمن مناطق ريف محافظة حماة، فضلاً عن القيام بممارسات غير مشروعة من شأنها أن تزرع التفرقة بين السوريين وتقف حائلاً أمام الاستقرار في البلاد.

وأفادت المصادر أن من بين القادة الذين تم إحالتهم للتحقيق “أسامة العك” و”اسماعيل زيدان”، وهما قياديان في “لواء القدس” الإيراني، كما تمت إحالة المدعو “إبراهيم خلايلي” القيادي في ميلـ.ـيشـ.ـيات “الباقر” إلى التحقيق أيضاً إلى جانب عدة قادة آخرين.

وحول أهداف روسيا من هذه الإجراءات، تحدثت المصادر عن وجود رغبة لدى القيادة الروسية بتحجيم الدور الإيراني في المنطقة، خاصة بعد تنامي دورها مؤخراً في ريفي إدلب وحماة.

وأوضحت أن روسيا تخشى من أن يؤثر توسع نفوذ إيران وسيطرة الجماعات الموالية لها على مواقع استراتيجية جنوب إدلب على الاتفاقيات المبرمة مع تركيا بخصوص المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وأشارت المصادر أن الروس يعتمدون على ذات السياسة التي اتبعوها في حلب قبل عدة أعوام عبر اتهـ.ـام قياديين وضباط عسكريين بالخيـ.ـانة وسوء استخدام السلطة.

ونوهت أن روسيا هذه المرة حاولت أن تحصل على ما تريد دون أن يؤدي ما اتخذته من إجراءات على علاقاتها مع إيران، وذلك عبر إدراجها لتهمة تسريب معلومات وإحداثيات لإسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها روسيا بإحالة ضباط سوريين إلى التحقيق، فقد سبق وأن أعطت القيادة الروسية أوامرها باعتـ.ـقال ستة ضباط من فرع الشرطة العسكرية في حلب، وذلك منتصف العام الماضي.

ووجّهت روسيا آنذاك عدة تهـ.ـم لأولئك الضباط من بينها التستر على بعض الشبان المطلوبين للخدمة الإلزامية مقابل الحصول على مبلغ من المال، بالإضافة إلى تجاهل أوامر القيادة العليا.

المصدر : طيف بوست

……………………………………………………………………………….

وسط خـ.ـلافات بينهما .. روسيا تشكل فصـ.ـيلا وحـ.ـزب الله يـ.ـدرب “الشبـ.ـيحة” في مدينة القامشلي

بدأت القـ.ـوات الروسية في مدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، بتشـ.ـكيل فصـ.ـيل جديد تابع لها من العنـ.ـاصر المحلية تحت مسمى “مهـ.ـام دفـ.ـاع”.

فيما كثـ.ـفت عنـ.ـاصر “حـ.ـزب الله” اللبناني، تدريبـ.ـاتها لعنـ.ـاصر الدفـ.ـاع الوطـ.ـني (الشبـ.ـيحة) التابعة للنظام، وسط خـ.ـلافات مع روسيا، التي أبعـ.ـدت عنـ.ـاصر الحـ.ـزب عن مطـ.ـار المدينة، بحسب مصادر محلية للأناضول.

وأرسلت روسيـ.ـا خلال الأسابيع الماضية تعـ.ـزيزات كبيرة إلى مطـ.ـار القامشلي الدولي بلغ قـ.ـوامها نحو ألف جـ.ـندي.

بينما أرسل “حـ.ـزب الله” نحو 200 من عنـ.ـاصره إلى المطار مطلع الشهر الجاري، تـ.ـزامناً مع التـ.ـوتر الذي شهدته المدينة بين قـ.ـوات النظـ.ـام وعنـ.ـاصر قسد .

وأوضحت المصادر المحلية أن القـ.ـوات الروسية طـ.ـردت عنـ.ـاصر الحـ.ـزب من المطـ.ـار بعد أيـ.ـام من وصـ.ـولهم، وبدأت بتشـ.ـكيل فصـ.ـيل جديد من أبناء المنطقة، في مناطق سيـ.ـطرة النظـ.ـام براتب 300 دولار للشخـ.ـص.

وأضافت المصـ.ـادر، أن عدد المتقـ.ـدمين من أجل الالتـ.ـحاق بهذا الفصـ.ـيل، بلغ حتى اليوم نحو 200 شخص.

وأوضـ.ـحت أن قـ.ـوات النظـ.ـام وعناصر “حـ.ـزب الله” في حالة استيـ.ـاء بعد اتفـ.ـاق بين روسـ.ـيا و قسد يُحظَـ.ـر بموجبه تحرك قـ.ـوات النظـ.ـام السوري في كل من الحسكة والقامشلي (شرق)، إلا بإذن ومـ.ـرافقة من عنـ.ـاصر التنـ.ـظيم.

وأشارت المصادر إلى أن عـ.ـناصر “حـ.ـزب الله” والنظـ.ـام بدأوا بتسـ.ـليح أفراد الدفـ.ـاع الوطـ.ـني وضـ.ـخ رواتبهم من جـ.ـديد بعد انقطـ.ـاع دام لأشهر، حيث يتـ.ـولى الحـ.ـزب تدريب عنـ.ـاصر الدفـ.ـاع الوطني بالمدينة.

وشهد مطلع العام الجاري، توتـ.ـرا كبيرا بين قـ.ـوات النظـ.ـام وعـ.ـناصر قسد في المنطـ.ـقة، شابه اعتـ.ـقالات متبـ.ـادلة وحصـ.ـار فرضه قسد على قـ.ـوات النظـ.ـام، ما دفـ.ـع روسيا للتدخـ.ـل وفرض الهدوء.

ما القصة ؟ .. أنصار رامي مخلوف يجهزون لانتفـ.ـاضة الجوع في اللاذقية ونظام أسد يستـ.ـنفر

أطلق ما يسمى “رابطة مؤيدي راماك التنموية الخيرية”، الشركة التابعة لرامي مخلوف قبل الحجز عليها، حملة للتظـ.ـاهر ضـ.ـد نظام أسد في جميع أنحاء مدينة اللاذقية وريفها احتجاجا على ما أسموها السـ.ـياسات الحكومية لنظام أسد وسوء الأوضاع المعـ.ـيشية.

وتبنت صفحة البهلولية نيوز، (إحدى الصفحات التي تتحدث باسم معارضة الساحل)، في وقت متأخر أمس الدعوة إلى احتجـ.ـاجات ضـ.ـد نظـ.ـام الأسد في اللاذقية اليوم السبت هي الأولى من نوعها.

ونشرت الصفحة نص الدعوة المتضمن مايلي :

إلى أهلنا الكرام في مدينة اللاذقية وضواحيها، ابتداء من حي بسنادا والدعتور وسقوبين وسنجوان ودمسرخو والشيخ ضاهر والصليبة والزراعة والعوينة والزقزقانية وضاحية تشرين والازهري وشارع الجمهورية والرمل الجنوبي والرمل الشمالي..

وإلى أهلنا في أرياف مدينة اللاذقية في ناحية مشقيتا والحفة والبهلولية وكنسبا وربيعة والقرداحة وسلمى وكسب وصلنفة ووادي قنديل ورأس البسيط..

نجدد عهدنا لكم رغم محاولتهم لإخضـ.ـاعنا وكم أفـ.ـواه الشرفاء من أبناء الساحل السوري”.

وتابعت: بعد أن تم رفـ.ـض طلب الوقفة الاحتجـ.ـاجية السلمية من قبل محافظ مدينة اللاذقية موعدنا لكم لم يتغير غداً عند الساعة الثانية عشر ظهراً ( اليوم السبت) .

وأضاف : سيكون موعد الوقفة الجماهيرية على دوار الزراعة وسط مدينة اللاذقية احتـ.ـجاجاً على السـ.ـياسات الحكومية وسوء الأوضاع المعيـ.ـشية التي يعـ.ـاني جراءها المواطن السوري.

وكان سلطات أسد رفـ.ـضت قبل يوم واحد، طلبا خطيا من الرابطة المذكورة، بالاحتـ.ـجاج السلمي على السيـ.ـاسيات الحكومية لنظـ.ـام أسد في اللاذقية.

وبحسب نص رفـ.ـض الموافقة، الذي اطلعت أورينت على نسخة منه مع عدم إمكاـ.ـنية التأكد من صحتها، طلبت سلطات أسد في اللاذقية من جميع القطاعات التابعة لها الاستنـ.ـفار لمواجهة هذه الدعـ.ـوات وهذه الحمـ.ـلة.

وأعطت السلطات المـ.ـمثلة بمحافظ اللاذقية أوامرها لتكليف الوحدات الشـ.ـرطية بمتابعة الموضوع والإيعـ.ـاز إلى فرق البعث الحـ.ـزبية لتوعية المواطنين بخصوص هذه الدعوة، كما جاء في نص رفـ.ـض الاحتـ.ـجـ.ـاج.

وفي الأشهر الأخيرة وتحديدا بعد شهر تموز 2020، ( أي بعد شهرين فقط من ظهور صـ.ـراع بشار أسد – رامي محلوف إلى العلن)، بدأت تنتشر صفـ.ـحات فيسبوكية منشـ.ـؤها الساحل السوري تدعو إلى الانتـ.ـفاضة على نظام أسد وتهـ.ـاجم فسـ.ـاده وفسـ.ـاد رموز حكمه، بالتوقيت مع كل منشور يخـ.ـرج أو فيديو يبثه رامي مخلوف على صفحته، معطـ.ـيا إيحاءات بهذه الأمور.

إلا أن معارضين ونشـ.ـطاء ثـ.ـوريين شكـ.ـكوا وما يزالون بجـ.ـدية هذه التحـ.ـركات أو تبعيتها، مطلقين عليها اسم “ثورة افتراضية أو فيسبوكية”، لم تُتـ.ـرجم حتى اليوم على أرض الواقع.

ولايستبعد ناشـ.ـطون ومعـ.ـارضون أن تكون هذه الصفـ.ـحات وحتى المنشورات -التي بدأت تنـ.ـتشر لموالين من الطـ.ـائفة العلوية على وجه الخصوص، تـ.ـندد بممـ.ـارسات أسـ.ـد وتدعو حتى لإسقـ.ـاطه،- لعبة مخـ.ـابراتية من نظـ.ـام أسد، طـ.ـالما لم يتم حتى الآن رؤية أي من نـ.ـتائجها على الأرض الواقع بشـ.ـكل مبـ.ـاشر.

سيغير وجه العالم الإسلامي.. تحالف تركي- باكستاني يلوح في الأفق

متابعة : تركيا الخبر

تحالف تركي- باكستاني سيغير وجه العالم

قالت صحيفة ” جيروزاليم بوست” الإسرائيلية إن التجالف الإستراتيجي الناشئ بين تركيا وباكستان ستكون له تداعيات مهمة على كل من الشرق الأوسط وجنوب آسيا، مشيرة إلى أن التقارب بين البلدين يثير مخاوف من أن تتحول تركيا إلى دولة نووية بمساعدة باكستان

وكتب جوناثان سباير الزميل في معهد القدس للدراسات الإستراتيجية، في تحليل نشرته الصحيفة أن التقارب المتزايد بين تركيا وباكستان مبني على أسس عميقة، فهما تتبعان نفس المسار، وكلاهما كانا حليفا للولايات المتحدة والغرب خلال الحرب الباردة.

وأضاف أن البلدين ابتعدا عن هذا الموقف في العقدين الماضيين ، وأصبحا بعيدين بشكل متزايد عن واشنطن، والأهم من ذلك ، يسعى كلاهما إلى مواءمة بديلة لعلاقاتهما السابقة مع الغرب ، ففي وقت يتزايد فيه الاستقطاب العالمي تتجه إسلام أباد وأنقرة نحو تقارب أكبر مع الصين.

ووفقا للباحث الإسرائيلي، فإن العلاقات المتنامية بين البلدين تأخذ أشكالا عدة، أولها شراء الأسلحة، إذ إن تركيا الآن هي رابع أكبر مصدر للأسلحة لباكستان ، حيث تسعى إسلام أباد إلى بدائل للغرب لمصدر أسلحتها.

وأوضح أن باكستان بصدد شراء أربع سفن كورفيت MILGEM تركية الصنع من شركة أسفات التركية، كما أنها طلبت شراء 30 طائرة هليكوبتر من طراز T-129 ATAK. وتصل التكلفة الإجمالية للطلبات التي قدمتها باكستان لشراء أنظمة أسلحة تركية إلى 3 مليارات دولار.

ورأى أن أهمية هذه العلاقة تتجاوز العوامل الاقتصادية والتجارية، حيث إن تقليل الاعتماد على أنظمة الأسلحة الغربية يعد طريقة لتوسيع الخيارات أمام البلدين.

ويلفت إلى أن التقارب المتزايد يظهرأيضًا في المجال الدبلوماسي، إذ أعرب مسؤولون باكستانيون كبار عن دعمهم لتركيا في نزاعاتها بشأن التنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط. وجرت خلال العام الماضي سلسلة من التدريبات البحرية المشتركة في البحر الأبيض المتوسط ​​، بمشاركة أساطيل البلدين ، كما أجريت تدريبات مشتركة مماثلة في المحيط الهندي.

وفي المقابل بدأت تركيا في دعم المطالب الباكستانية في كشمي، وهي خطوة تثير القلق في نيودلهي ، حيث قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شباط / فبراير 2020 إن القضية مهمة لتركيا كما هي لباكستان.

ويشير الباحث إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين أنقرة وإسلام أباد تثيرمخاوف في المجال النووي.

وأوضح أن تركيا تمتلك حاليًا مفاعلين نوويين ، Tr-1 و Tr-2 ، تديرهما هيئة الطاقة الذرية التركية، وتركيا لديها رواسب غنية من اليورانيوم، فهي تمتلك الإرادة والمواد الخام لتطوير قدرة نووية، لكنها تفتقر حاليًا إلى المعرفة المطلوبة فقط

وفي المقابل فإن باكستان قوة نووية تملك 160 رأسا حربيا منتشرة، ولم توقع على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ، وتمتلك هذه المعرفة.

ووفقا للباحث، فإن التحالف بين باكستان وتركيا بدأ في الظهور في مشهد استراتيجي سريع التغير، حيث لم يعد بالإمكان الاعتماد على البنية الأمنية القديمة التي قادتها الولايات المتحدة في فترة ما بعد الحرب الباردة.

وبين أن الأحداث الكبرى التي شهدتها المنطقة على مدار العقد الماضي، من الحرب الأهلية السورية ، والثورة والثورة المضادة في مصر ، والتنافس على موارد الغاز في شرق البحر المتوسط ​​- كانت الولايات المتحدة غائبة بشكل ملحوظ لأنها تعيد ضبط أولوياتها.

ورأى أن أنقرة وإسلام أباد تحرصان على ربط طموحاتهما بالتقدم الاستراتيجي للصين. تعتبر تركيا ذات أهمية بالنسبة لبكين كمحور نقل في الطريق إلى البحر الأبيض المتوسط ​​وإلى أوروبا ، وكدولة ذات أولوية للاستثمار في البنية التحتية.

وأضاف أن علاقات باكستان مع الصين عميقة وطويلة الأمد ، تتعلق بالتنافس الجيوسياسي المشترك مع الهند. وكانت باكستان هي المستفيدة من استثمارات بقيمة 11 مليار دولار ، في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية.

وخلص إلى أن الإعلان المشترك لوزراء خارجية تركيا وباكستان وأذربيجان تم التوقيع عليه في إسلام أباد في 13 يناير بشأن كشمير ونزاع بحر إيجه وقبرص والصراع بين أرمينيا وأذربيجان، هوتلخيص مفيد للواقع الحالي للتآزر التركي والباكستاني.

وأردف أن محور أنقرة – إسلام أباد مهيأ لتشكيل وجود مهم وقوي على رقعة الشطرنج الجيوسياسية المعقدة في غرب وجنوب آسيا.

المصدر: ترك برس + هيومن فويس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى