أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / اتفاق مع “مـ.ـسد” الجناح السياسي لـ “(قـ.ـسد)” بهدف “ إنقاذ الشعب السوري” ! .

اتفاق مع “مـ.ـسد” الجناح السياسي لـ “(قـ.ـسد)” بهدف “ إنقاذ الشعب السوري” ! .

متابعة :تركيا الخبر

يزداد الملف السوري تعـ.ـقيدًا، ولا يبدو أن الحل السـ.ـياسي قريب، رغم عشرات الاجتماعات في جنيف وسوتـ.ـشي وأستانة بين المـ.ـعارضة والنـ.ـظام، والتي لم تفضِ لأي حل على الأرض،

وسط اتهـ.ـامات بين المـ.ـعارضة والنـ.ـظام السوري بتعـ.ـطيل محاولات التقدم، وتحديدًا فيما يخـ.ـص اللجنة الدسـ.ـتورية.

الجمـ.ـود السـ.ـياسي في الملف السوري يأتي بالتوازي مع انخفاض وتيـ.ـرة العمـ.ـليات العسـ.ـكرية والأزمـ.ـة الاقتصادية الخـ.ـانقة،

في ظل وجود ثلاث حكـ.ـومات مختلفة التوجـ.ـهات والتحـ.ـالفات على الأراضي السورية (حكـ.ـومة النـ.ـظام السوري، حكـ.ـومة “الإنـ.ـقاذ” في إدلب، “الحكـ.ـومة المـ.ـؤقتة “في ريف حلب)، بالإضافة إلى “الإدارة الـ.ـذاتية” في شمال شرق سوريا.

عنب بلدي التقت المعـ.ـارض السـ.ـياسي السوري، المحامي حسن عبد العظيم، الذي يشغل منصـ.ـب المنـ.ـسق العام لـ “هيـ.ـئة التـ.ـنسيق الوطنية للتغيير الديمـ.ـقراطي”،

للحديث حول التـ.ـدخلات الخـ.ـارجية في الملف السوري والمفـ.ـاوضات بين المـ.ـعارضة والنـ.ـظام السوري، وعلاقة الهـ.ـيئة بـ “مجلس سوريا الديمـ.ـقراطية” (مـ.ـسد)، الجـ.ـناح السـ.ـياسي لـ “قوات سوريا الديمـ.ـقراطية” (قـ.ـسد).

إعلان مبادئ مع “مـ.ـسد”

سبق لـ “هيـ.ـئة التنـ.ـسيق الوطنية” أن قالت في نهاية العام الماضي 2020، إنها أجرت مفاوضـ.ـات مع “قـ.ـسد” وذراعها السـ.ـياسية “مـ.ـسد”، وهو ما أثـ.ـار جـ.ـدلًا كبيرًا في الأوسـ.ـاط السـ.ـياسية السورية، في حين كانت بداية المفاوضـ.ـات في آذار من العام نفسه.

وحول عـ.ـلاقة “هيـ.ـئة التنـ.ـسيق الوطـ.ـنية” مع “مـ.ـسد”، قال حسن عبد العظيم لعنب بلدي إن هناك حوار بينهما،

يتمحور حول “إعلان مبادئ مشتركة وخطـ.ـوات تنفـ.ـيذية ولجـ.ـنة مشتركة تحرص على إنجاز الاتفاق قريبًا، والوصول إلى عمل مشترك ورؤية مشتركة لتعـ.ـزيز العمـ.ـلية السـ.ـياسية، والمـ.ـعارضة الوطـ.ـنية الديمـ.ـقراطية، وإنقـ.ـاذ الشعب السوري”.

وسبق أن أوضح عـ.ـضو المكتب التنفـ.ـيذي في “هيـ.ـئة التـ.ـنسيق” عمر مسالمة، في حديث إلى عنب بلدي في كانون الأول 2020، أن عدم الإعلان عن الحوار وتفاصيله هو بسبب “سعي بعض الأطـ.ـراف السورية والإقليمية والدولية إلى عرقـ.ـلة أي حوار سيـ.ـاسي محتمل بين القـ.ـوى السورية يمكن أن ينعكـ.ـس إيجابًا على الوضع الـ.ـداخلي”.

واعتبر عبد العظيم أن الكـ.ـرد السوريين جزء أصيل وتاريخي من النسيج الوطني السوري، وهو ما يشمل باقي المكونات من آشوريين وسريان وتركمان وأرمن.

كما أشار عبد العظيم إلى وجود أحـ.ـزاب من “الحـ.ـركة الوطنية الكردية” شاركت في تأسيس تحالـ.ـفات المـ.ـعارضة، عدد منها شارك في تأسيس “هيـ.ـئة التـ.ـنسيق الوطنية لقـ.ـوى التغـ.ـيير الديمـ.ـقراطي”، ووقعت على وثيـ.ـقة التأسـ.ـيس والنـ.ـظام الداخـ.ـلي.

وأوضح أن “حز.ب الاتحاد الديمـ.ـقراطي” و”الحز.ب الديمـ.ـقراطي الكردي” شاركا في المؤتمر العام والمؤسـ.ـسات القيـ.ـادية،

وشارك ممـ.ـثلوهما في الوفود المدعوة لدول عربية وإقليمية وخارجية، واستمرت هذه العـ.ـلاقة حتى خريف عام 2015، حيث علقت عـ.ـضويتها لعدم مشاركة رئيس “حزب الاتحـ.ـاد الديمـ.ـقراطي”، صالح مسـ.ـلم، في “مؤتمر الرياض” بسبب الاعتـ.ـراض التركي.

النـ.ـظام يعطّل مفاوضـ.ـات اللجنة الدستورية

تعد اجتماعات اللجـ.ـنة الدستورية في مدينة جنيف السويسرية، آخر حلقات الاجتماعات بين المعـ.ـارضة والنـ.ـظام، وكـ.ـسابقاتها لم تنجح هذه الاجتماعات بتحقيق هدفها (كتابة دستور جديد لسوريا)، كما لم تنجح ما سبقها بتحـ.ـقيق أي توافق بين الطرفين أو تحقيق مكاسب سـ.ـياسية للمـ.ـعارضة.

وعن المفاوضـ.ـات الجارية بين المـ.ـعارضة والنـ.ـظام السوري، قال المنـ.ـسق العام لـ “هيـ.ـئة التنـ.ـسيق الوطنية”، حسن عبد العظيم لعنب بلدي،

إن النـ.ـظام السوري يصـ.ـرً على تعطـ.ـيل العمـ.ـلية السـ.ـياسية التفـ.ـاوضية “من خلال ادعـ.ـائه أن اللجنة الدستورية التي شكلها المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا لا تمثله، ولكنها تحظى بدعمه،

ويوعز لرئيس وفده أحمد الكز.بري تأكيد هذا الادعـ.ـاء، وعدم الانخـ.ـراط في مهمـ.ـتها الأساسية مع وفدي هيـ.ـئة التـ.ـفاوض والمجتمع المدني”.

كما أكد عبد العظيم على أن النـ.ـظام يطلب من وفده في اللجنة الدستورية “عدم الحوار حول المبادئ الدستورية، وإعداد مشروع دستور للمرحلة الانتـ.ـقالية”،

انطـ.ـلاقًا من “اللاورقة” التي تتضمن المبادئ العامة في مقدمة مشروع الدستور، التي بلـ.ـورها وفد المعـ.ـارضة في المباحـ.ـثات المشتركة في لوزان واعتمدها المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا في لقاءات “جنيف 3”.

واتـ.ـهم عبد العظيم النـ.ـظام السوري بالإصـ.ـرار على تعـ.ـطيل الحل السياسي وإفشـ.ـاله، كما جرى في “جنيف 2” و”جنيف 3″،

مؤكدًا أن قـ.ـوى الثـ.ـورة والمعـ.ـارضة تعلّمت أن الحل السـ.ـياسي وفق بيان “جنيف 1” والقرارات الدولية ذات الصلة، والقرار “2254” هو المخـ.ـرج للأزمـ.ـة السورية، بعيدًا عن الأيـ.ـديولوجيا، وأسهـ.ـمت أطـ.ـراف منها في مؤتمري “الرياض 1″  و”الرياض 2”.

هذه علاقـ.ـتنا بمنصتي موسكو والقاهرة

وعن طبيعة التحـ.ـالف بين “هـ.ـيئة التنسيق الوطنية” وكلاً من منصتي “موسكو” و”القاهرة”، قال عبد العظيم، الذي شغل سابقًا منصـ.ـب أمين عام “حز.ب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي”، ويشغل حاليًا عضـ.ـوية مكتبه السياسي،

إن تحاـ.ـلف الهيـ.ـئة المنصتين وبعض المسـ.ـتقلين من ممـ.ـثلي فصـ.ـائل الجنوب هو “عمل مشترك في إطار هيـ.ـئة التـ.ـفاوض السورية، ككيان تفـ.ـاوضي لتحقيق التوازن في اتخاذ القـ.ـرارات والإجـ.ـراءات بين مكوناتها السبعة”.

وأضاف عبد العظيم أن التحـ.ـالف جاء على مبدأ “التوافق في حل الخـ.ـلافات للحفاظ على وحدة “هيئـ.ـة التفـ.ـاوض” ودورها المعترف به دوليًا، ومتابعة الإشراف على أعمال اللجـ.ـنة الدستورية ولقاءاتها في جـ.ـنيف، واستعدادها للتواصل مع الإدارة الديمـ.ـقراطية الجديدة بموقف موحد”.

وأوضح عبد العظيم العـ.ـلاقة بين “هيـ.ـئة التنـ.ـسيق” ولجـ.ـنة “مؤتمر القاهرة” (منصة القاهرة) بقوله

“تربـ.ـطنا بلجـ.ـنة مؤتمر القاهرة علاقـ.ـة مشتركة منذ لقاء القاهرة التحضيري الذي عقد بين 22 و24 كانون الثاني 2015، للإعداد لمؤتمر القاهرة الأول في 8 و9 من حزيران 2015، لتوحيد جهـ.ـود المعـ.ـارضة ورؤيتها ووفدها التـ.ـفاوضي”.

بينما قال عبد العظيم إن عـ.ـلاقة الهيـ.ـئة بـ “منصة موسكو” بدأت باللقاء التشاوري الثاني في موسكو، لإيجاد حل سيـ.ـاسي وفق بيان” جنيف 1″ والقـ.ـرارات الدولية ذات الصلة.

تغيير البنى الحـ.ـاكمة

وحول مفهوم “هيـ.ـئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمـ.ـقراطي”، قال المحامي حسن عبد العظيم الذي ولد في دمشق عام 1932، “مفهوم هيـ.ـئة التنسيق الوطنية للانتقال السـ.ـياسي يرتبط بتغيير البـ.ـنى الحـ.ـاكمة، وليس بآليـ.ـات عملها التي استمرت خمسة عقود خلال مرحلة حـ.ـكم الأسـ.ـدين (الأب والابن)”.

واعتبر عبد العظيم أن هذه البـ.ـنى أنتجت ظواهر الاسـ.ـتبداد واحتـ.ـكار السـ.ـلطة والفـ.ـساد المستـ.ـشري في أوساطها، وفي مؤسسات الدولة”.

ويعتقد عبد العظيم أن هذه البـ.ـنى مـ.ـارست “قمـ.ـع حـ.ـرية التعبير عن الرأي الفردي والجمـ.ـاعي، وحرية تأسيس الأحز.اب السـ.ـياسية ومؤسسات المجتمع المدني،

إلا إذا كانت موالـ.ـية للنـ.ـظام، والإصـ.ـرار على الحل الأمـ.ـني والعـ.ـسكري لقمـ.ـع المظـ.ـاهرات والانتـ.ـفاضات الثـ.ـورية الشعبية السلمية، ورفـ.ـض الحلول السـ.ـياسية”.

المصدر : عنب بلدي

شاهد أيضاً

قصة عجـ.يبة.. بحار سوري يعيش منفرداً على متن سفينة في البحر ويناشد العالم لمساعدته منذ سنوات (فيديو)

ناشد البحار السوري “محمد عائشة” العالم لمساعدته، حيث يعيش وحيداً منذ أربعة أعوام على متن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *