أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / إيران تخرج عن صمتها و تبدي استعدادها لمساعدة “بشار وأسماء”بهذه الطريقة ، بعد الغمـ.ـوض المحاط بحالتهما !…

إيران تخرج عن صمتها و تبدي استعدادها لمساعدة “بشار وأسماء”بهذه الطريقة ، بعد الغمـ.ـوض المحاط بحالتهما !…

أبدت ايران، استعدادها لإرسال فريق طبـ.ـي للعناية بـ.”بشار الأسد” خلال فترة إصـ.ابته بـ.فيـ.روس كـ.ورونا.

وقال مستشار المرشد الإيراني، “علي أكبر ولايتي”، خلال لقائه مع سفير الأسد في طهران، “شفيق ديوب”، إن بلاده مستعدة لعـ.ـلاج الأسد وإرسال فريق طبـ.ـي للعناية به في دمشق.

ونقل سفير الأسد، “شفيق ديوب” عن “ولايتي” قوله، إن إيران تعتبر الأسد شخصية بارزة ولها وزنها في محور المقاومة وعلى الصعيد الإقليمي”، بحسب تعبيره.

عرض روسي سابق

سبق الإعلان الإيراني، تصريح مماثل من الكرملين الروسي.

وتحدث المتحدث باسم الكرملين، “ديمتري بيسكوف”، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك”، عن أن الطواقم الطـ.ـبية الروسية مستعدة لتقديم العـ.ـلاج للأسد في حال طلب ذلك من الرئيس “فلاديمير بوتين”.

واعتبر أن لدى بلاده طواقم طبـ.ـية متميزة، في مجال التعامل مع فيـ.روس “كـ.ورونا”.

وأبدى “بيسكوف” أمله، في أن لاتكون أعراض الفـ.يروس على الأسد وزوجته خطـ.يرة.

وعلق “فراس طلاس”، نجل وزير الدفـ.ـاع الأسبق، “مصطفى طلاس” على إصـ.ابة الأسد بـ.”كـ.ورونا”.

واعتبر أن إعلان إصابـ.تهما إعلان كاذب، ويحتمل وجهين.

ويتضمن الوجه الأول، دعوة لزيارة روسيا، فتـ.هرب من ذلك، وأما الوجه الآخر فهو أنه يحضر لأمر ما.

ولفت إلى أن “أسماء الأسد’، قامت يوم إعلان إصـ.ابتها في زيارة موقع حساس في سوريا.

واستبعد مغادرة “بشار” وعدم عودته، مضيفا أنه طبيعة تفكيره،تجعل من الصعب تصور قيامه بذلك.

كانت صفحة رئاسة الجمهورية التابعة لنظـ.ـام الأسد، أعلنت إصـ.ـابة “بشار” وزوجته بـ.”كورونا”، بعد الاختبارات الطـ.ـبية.

وذكرت أنهما سيقضيان فترة حجر منزلي، بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ويأتي هذا، فيما يستعد الأسد لترشيح نفسه للانتخابات، رغم أنه لم يعلن ذلك رسميا.

المصدر : مدونة هادي العبدلله

……………………………………………………..

النـ.ـظام السوري يعلق رسمياً على الوضع الصحي لبشار الأسد ،و يحسم الجدل بشأن نقله إلى روسيا !

متابعة : تركيا الخبر

علق النظام السوري رسمياً على الأنباء المتداولة حول نقل “بشار الأسد” وزوجته إلى العاصمة الروسية “موسكو” من أجل تلقي العـ.ـلاج بعد تراجع حالتهما الصحية نتيجة مضـ.ـاعفات إصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

وقال سفير النظام السوري في موسكو “رياض حداد” في تصريحات صحفية لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن جميع الأنباء التي تم تداولها في الساعات الماضية حول نقل “الأسد” وزوجته إلى روسيا لتلقي العـ.ـلاج هناك بعد إصـ.ـابتهما بفيروس كورونا “كوفيد 19” غير صحيحة.

وأضاف: إن “الأنباء المتداولة عبر وسائل الإعلام مؤخراً غير دقيقة إطلاقاً، ولا تمت للواقع بأي صلة”.

وأشار “حداد” في معرض حديثه أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأسد” موجودان الآن في العاصمة السورية “دمشق”.

وألمح سفير النظام إلى أن حالة بشار الأسد وزوجته الصحية مازالت مستقرة، نافياً بذلك بشكل رسمي نقلهما إلى موسكو للعـ.ـلاج على إثـ.ـر تراجع وضعهما الصحي.

وكان عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام قد تداولت في الساعات القليلة الماضية أنباءً عن نقل “بشار الأسد” وزوجته “أسماء” إلى روسيا بعد تراجع حالتهما الصحية نتيجة إصـ.ـابتهما بفيروس كورونا.

وأكدت عدة صحف تركية هذه الأنباء، من بينها صحيفة “خبرلار” وصحيفة “يني شفق” التي نقلت عن مصدر روسي أن بشار الأسد وصل يوم الأربعاء الماضي إلى العاصمة الروسية “موسكو” على متن طائرة خاصة.

وأوضحت الصحيفة التركية نقلاً عن مصادرها أن المسؤولين الروس قرروا نقل “بشار الأسد” إلى روسيا من أجل تلقي العـ.ـلاج بعد مضـ.ـاعفات إصـ.ـابته بفيروس “كوفيد 19”.

وأشارت إلى أن المصدر الروسي أكد أن الأطباء الروس تدخلوا بشكل فوري لعـ.ـلاج “الأسد” بعد وصوله إلى الأراضي الروسية مباشرةً.

ولفتت أن حالة “الأسد” الصحية ما زالت تحت المراقـ.ـبة، بعد أن تلقى الإسعـ.ـافات الأولية, وذلك وفقاً لما نقلته صحيفة “يني شفق” عن مصادرها الخاصة.

وكانت الرئاسة الروسية قد أصدرت بياناً يوم الثلاثاء الماضي، أكدت فيه استعدادها لاستقبال “بشار الأسد” وزوجته في موسكو، وذلك في حال طلب “الأسد” أن يتلقى العـ.ـلاج على يد الأطباء الروس الذين باتوا يملكون خبرة كبيرة في مجال عـ.ـلاج “فيروس كورونا”.

وبحسب بيان الكرملين، فقد أعربت القيادة الروسية عن أملها أن لا يشتد مـ.ـرض “كوفيد 19” على “الأسد” وزوجته أسماء.

تجدر الإشارة إلى أن الإعلان عن إصـ.ـابة “الأسد” وزوجته بفيروس كورونا قد أثار جدلاً واسعاً في الأوساط السورية خلال الأيام القليلة الماضية، وشـ.ـكك عدد كبير من السوريين بإمكانية أن يكون بشار الأسد مصـ.ـاب بالفعل بفيروس كورونا.

في حين توقع الكثير من المحللين أن يكون خلف إعلان رئاسة النظام السورية لهذا الخبر غايات وأهداف أخرى، خاصةً وأن النظام عادةً ما يتكـ.ـتم على مثل هكذا أخبار.

المصدر : طيف بوست

……………………………………………..

الضـ.ـربة القاضـ.ـية للأسد إقتربت .. أول تحرك دولي تجاه فكرة مناف طلاس

متابعة : تركيا الخبر

عقد ممثلون عن منصة “موسكو” المحسوبة على المعارضة السورية لقاء مع العميد المنشق عن النظام “مناف طلاس” لبحث فكرة تشكيل “مجلس عسكري انتقالي”.

و أكدت مصادر خاصة لموقع “نداء بوست” أن الاجتماع تم عقده في العاصمة الفرنسية “باريس” في السادس و العشرين من شهر شباط/ فبراير الماضي،

مشيرة إلى أن وفد منصة موسكو ترأسه “قدري جميل”، و تم بعد موافقة روسية.

و بحسب المصادر، فإن “طلاس” عقد أيضاً اجتماع مع ممثل “مجلس سوريا الديمقراطية” في أوروبا برئاسة الرئيس المشترك “رياض درار”، مؤكدة أن موسكو رحبت بهذا اللقاء.

و قبل أيام، أعلن “غابرييل كينو” المتحدث باسم “قسد” عن ترحيب الأخيرة بفكرة تشكيل “مجلس عسكري انتقالي” في سوريا،

مشيراً إلى وجود اتصالات مع “مناف طلاس” لبحث هذا الموضوع.

و أشارت المصادر إلى أن إيران تراقب بحـ .ـذر الخطوات الروسية السياسة في سوريا والتي تعللها موسكو

بأنها نتيجة للضـ .ـغوطات الدولية ومحصلة لتفاهمات ثنائية مع أنقرة،

حيث تحاول روسيا استمالة تركيا عن الرؤية التي تتبناها الدول الغربية لحل الملف السوري.

و أوضحت المصادر أنه بالرغم من علم إيران بأن موسكو غير موافقة على أي دور لـ”مناف طلاس” في سوريا إلا أنها تنظر بقلق إلى ما تعتبره “تنازلات روسية” في المسار السياسي.

و في وقت سابق، دعا المستشار الخاص للمرشد الإيراني الأعلى “علي لارجاني” إلى التواصل مع القيادة الروسية للاستفسار عن مستجدات الموقف الروسي من الملف السوري.

ويقوم التحالف “الإيراني – الروسي” في سوريا على أساس تقاطع المصالح بين الطرفين و بشكل خاص فيما يتعلق بالحفاظ على النظام السوري و دعمه عسكرياً،

في حين يكون قائماً على أساس التنافس عندما يتعلق الأمر بالاستثمارات الاقتصادية أو بسط النفوذ في المواقع الاستراتيجية.

المصدر: نداء بوست

شاهد أيضاً

تغيرات مهمة ..تنازلات روسية لصالح تركيا في سوريا والمعادلة ستتغير كلياً .. إليكم أهم التفاصيل !

تركيا الخبر يبدو أن الصـ.ـراع التركي_الروسي في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا، يتجه نحو فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *