أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / أول رسالة مباشرة من إدارة الرئيس الأمريكي “بايدن” إلى بشار الأسد ونظامه.. ماذا تضمنت؟

أول رسالة مباشرة من إدارة الرئيس الأمريكي “بايدن” إلى بشار الأسد ونظامه.. ماذا تضمنت؟

متابعة : تركيا الخبر

تتجه أنظار العالم أجمع إلى أول التصريحات الصادرة عن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” بعد ساعات قليلة من تسلمه لمهامه كرئيس للولايات المتحدة بشكل رسمي.

وتأتي أهمية ما يصدر عن الإدارة الأمريكية الجديدة من تصريحات، لاسيما على الصعيد الخارجي، كونها سترسم إلى حد كبير ملامح السياسة الأمريكية وطريقة تعامل إدارة “بايدن” مع الملفات والقضايا الدولية خلال الفترة القادمة.

وضمن هذا الإطار، وجّهت إدارة “بايدن” أولى رسائلها المباشرة إلى الشعب السوري بكافة أطيافه، كما بعثت برسالة حاسمة إلى “بشار الأسد” ونظامه.

جاء ذلك عبر بيان نشرته سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي “كيلي كرافت”، حيث دعت السوريين خلال البيان إلى مقاطعة أي انتخابات رئاسية يجريها نظام الأسد.

وقالت “كرافت” في بيانها إن بلادها ستدعم أي جهود للتوصل إلى حل سياسي في سوريا وفق مسار صياغة دستور سوري جديد يضمن حقوق كافة السوريين.

ونوهت أن عدم قدرة المجتمع الدولي على إرساء السلام في سوريا وتلبية مطالب السوريين يعد أمراً مخزياً إلى درجة كبيرة، خاصةً أن الشعب السوري تعرض بصورة واضحة للحـ.ــصار والتجـ.ـويع من قبل نظام الأسد.

وأوضحت المسؤولة الأمريكية أنها تدافع عن الشعب السوري لأنها تريد أن تكون صوتاً لمن لا صوت لهم، على حد تعبيرها.

وأكدت أن الولايات المتحدة الأمريكية ستبقى إلى جانب جميع الشعوب التي تكافح من أجل البقاء، لاسيما السوريين الذين هجّـ.ـرهم النظام السوري.

وأشارت إلى أن المرحلة القادمة تتطلب من الجميع العمل بطريقة إيجابية من أجل التوصل إلى حل حقيقي في سوريا بما يضمن تحقيق تطلعات ومطالب الشعب السوري.

وحمّلت “كرافت” جزءاً كبيراً من المسؤولية بما يتعلق بتهـ.ـجير ملايين السوريين خارج بلادهم إلى الطريقة التي تعامل فيها مجلس الأمن الدولي مع هذا الملف.

وأضافت: “نحن كسفراء نخدم بلدنا ونتحمل مسؤولية أن نكون موظفين عموميين غير أنـ.ـانيين، علينا أن نعمل على تحسين حياة الناس في كافة أنحاء العالم”.

وفي سياق متصل، ذكرت المسؤولة الأمريكية أن بلادها وبالتنسيق مع الأمم المتحدة تخطط لعقد الجولة الخامسة من محادثات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري خلال الأسبوع القادم في العاصمة السويسرية “جنيف”.

وشددت على أن واشنطن لن تسمح لنظام الأسد بالمشاركة في الاجتماعات للمماطلة وإضاعة الوقت فقط، موضحة أن على وفد النظام السوري أن يشارك بشكل هادف في المحادثات من أجل إصدار دستور جديد يمثل الشعب السوري بأكمله.

ونوهت أن الإدارة الأمريكية تدرك أن نظام الأسد يحاول عـ.ـرقلة أي جهود من شأنها أن تساهم في إحراز تقدم في عمل اللجنة الدستورية، لافتة أن النظام السوري يفعل ذلك من أجل تحويل أنظار المجتمع الدولي في الوقت الذي يستعد فيه لإجراء انتخابات رئاسية شكلية قبل منتصف العام الجاري.

واختتمت “كرافت” بيانها بالتأكيد على أن أي انتخابات سوف يجريها نظام الأسد وفقاً للدستور السوري الحالي لن تحظى بالشرعية من قبل الولايات المتحدة أو المجتمع الدولي.

ولفتت أن بلادها لن تعترف بشرعية الانتخابات الرئاسية في سوريا، إلا في حال أجريت بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وفسح المجال أمام اللاجئين السوريين في الخارج والنازحين في الداخل للمشاركة بالانتخابات وفقاً لدستور سوري جديد.

المصدر : طيف بوست

شاهد أيضاً

والد عروس سورية يضع شـ.رطاً فريداً من نوعه كمهر لابنته ويصبح حديث السوشيال!

وضع والد فتاة سورية شرطـ.اً فريداً من نوعه في سوريا ليكون مهراً لابنته طالباً من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *