أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ألمانيا: وفـ.ـاة شابة مريـ.ـضة بالسـ.ـرطان والسـ.ـبب عد.يم المسـ.ـؤولية معـ.ـالج الطـ.ـب الطبيعي الذي استبدل الكيـ.ـماوي بهذا السـ.ـم !!

ألمانيا: وفـ.ـاة شابة مريـ.ـضة بالسـ.ـرطان والسـ.ـبب عد.يم المسـ.ـؤولية معـ.ـالج الطـ.ـب الطبيعي الذي استبدل الكيـ.ـماوي بهذا السـ.ـم !!

في مدينة ألمانية : وفاة شابة مريـ.ـضة بالسـ.ـرطان بعد أن تداوت بهذا السـ.ـم

إمراة شابة أصيـ.ـبت بسـ.ـرطان عنق الرحم . على الرغم من أن لديها فرصة للشفاء , إلا أنها أوقفت العـ.ـلاج الكيميائي والعـ.ـلاج الإشـ.ـعاعي وبدلا من ذلك اعتمدت على مستحضرات سـ.ـم الثعابين . عن طريق معـ.ـالج بالطـ.ـب الطبيعي أو البديل . وقد مـ.ـاتت الشابة تاركة ورائها طفلها الصغير .

ويتلقى الآن الطفل 30 ألف يورو كتعويض بسـ.ـبب مـ.ـوت والدته عن طريق المستحضرات التي وصفها المعالج .

كما حـ.ـكمت المحـ.ـكمة الإقليمية العليا في ميونخ الخميس . ” انحـ.ـرف المدعي عليه عن المعيار المفروض عليه كممـ.ـارس غير طبـ.ـي في العـ.ـلاج , وبالتالي تسـ.ـبب في وفـ.ـاة والدة المدعي ” حسب سـ.ـبب الحـ.ـكم . وبذلك أبطل حـ.ـكم صادر عن محـ.ـكمة باساو الإقليمبة التي رفـ.ـضت الإدعـ.ـاءات .


وانتهت المحـ.ـكمة إلى أن : المدعي عليه لم بنصح مريـ.ـضته بوقف العـ.ـلاج الإشعاعي المنـ.ـقذ للحياة ” . لكنها لم تعـ.ـارض قـ.ـرارها السابق .

والذي يتعلق بكونه يمـ.ـارس مهنته بصفة غير طبـ.ـية أو رسمية . ومن وجهة نظر المحـ.ـكمة كان يجب أن ينصح مريـ.ـضته باستئناف العـ.ـلاج الكيميائي . وبهذا فشـ.ـل المتـ.ـهم الذي حاول لأسابيع تبـ.ـرأة نفسه , لكنه كان غير مسئولا وغير مبالِِ بحياة مريـ.ـضته بتصرفه الغير مفهوم .

كان والد الصبي قد طلب في الأصل 170 ألف يورو للطفل . لكن لم يلب القاضي هذا المطلب . وحـ.ـكم على المـ.ـتهم العـ.ـديم المسؤولية بدفـ.ـع تعويض عن نفقة الطفل ودفع رسوم قانـ.ـونية خارج نطاق القضـ.ـاء لوالد المدعي الذي قرر إلتزام الصـ.ـمت وعدم التعليق .

ليست قضـ.ـية ميونخ هي الأولى التي تشغل فيها عـ.ـلاجات ممـ.ـارس بديل السـ.ـلطة القضـ.ـائية .

ففي مايو 2019 , حـ.ـكم على معالج بالطبيعة في نورمبرج بالسجـ.ـن لمدة أربع سنوات لانه قيل إنه وزوجته باعوا أدوية غير معتمدة من المفترض على حسب زعـ.ـمهم أنها تساعد في العـ.ـلاج من السـ.ـرطان و امـ.ـراض التوحد .

المصدر : صحيفة ال WZ الألمانية ”

…………………………………………………………………………

رسمياً…تمديد قيود الإغلاق في ألمانيا حتى هذا التاريخ وانتشار الاحتجاجات المناهضة في جميع أنحاء أوروبا

تم الاتفاق في قمة الإغلاق التي اجتمعت فيها الحكومة الفيدرالية ورؤساء حكومة الولايات على تمديد الإغلاق حتى 18 أبريل،

حيث أكد المشاركون في اجتماع قادة الولايات والوزراء الفيدراليين لوكالة الأنباء الألمانية DPA أنه سيتم تمديد إجراءات الإغلاق لمدة 4 أسابيع أخرى.

لا يوجد تفاصيل حتى الآن عن تفاصيل الخطة المُتفق عليها، ولا تزال المحادثات جارية.

كان من المقرر أن يستمر الإغلاق الحالي حتى 28 مارس، ولكن تم تمديد قيود الإغلاق بعد اجتماع ميركل مع قادة الولايات الـ 16 في ألمانيا في ضوء ارتفاع حالات الإصابة بكورونا.

………………………………………………

انتشار الاحتجاجات المناهضة لقيود كورونا في جميع أنحاء أوروبا

احتشد عشرات الآلاف من المحتجين الغاضبين من قيود كورونا في مدن في جميع أنحاء أوروبا يوم السبت حيث أعادت عدة دول فرض الإغلاق الجزئي لمكافحة الزيادة الجديدة في الإصابات.

وفقاً لبيانات وكالة فرانس برس، انتشر فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 2.7 مليون شخص على مستوى العالم، مؤخراً بشكل أسرع،

مع ارتفاع عدد الإصابات الجديدة على مستوى العالم بنسبة 14 في المائة في الأسبوع الماضي، الأمر الذي أجبر الحكومات على فرض المزيد من القيود

وبالتالي استياء السكان من القيود الاقتصادية التي شلّت أعمالهم وحياتهم ولذلك خرجوا في مظاهرات احتجاجية في ألمانيا والنمسا والسويد وسويسرا.

خرج المتظاهرون في ألمانيا في مدينة كاسل ورفعوا لافتات كُتب عليها “إنهاء الإغلاق” و”متمردو كورونا”، وحضر المظاهرات نشطاء من اليسار واليمين المتطرف،

بالإضافة إلى المؤمنين بنظرية المؤامرة وأن الفيروس ليس موجوداً بل إنه لعبة سياسية.

السلطات خراطيم المياه والهراوات ورذاذ الفلفل لتفريق المحتجين في كاسل الذين تراوح عددهم بين 15 ألفاً و و20 ألفاً، وهي واحدة من أكبر التجمعات حتى الآن هذا العام.

في السويد، قامت الشرطة بتفريق الاحتجاجات ضد قيود كورونا في ستوكهولم وجوتنبرج ومالمو يوم السبت.

كان هناك أيضاً احتجاجات مناهضة للقيود في العديد من المدن في أوروبا بما في ذلك دوسلدورف وفيينا ومدينة ليستال السويسرية.

في النمسل تجمع حوالي 1000 متظاهر للاحتجاج على إجراءات الحكومة الخاصة بالفيروس بالقرب من محطة القطار المركزية في العاصمة.

المصدر : ألمانيا بالعربي

…………………………………..

خلافات روسية تركية قد تكتب نهاية اتفاق التهدئة في إدلب!

متابعة : تركيا الخبر

رسائل متبادلة وبوادر خلافات روسية تركية قد تكتب نهاية اتفاق التهدئة في إدلب!

عاد ملف محافظة إدلب شمال غرب سوريا إلى الواجهة مجدداً خلال الساعات الماضية جراء التصـ.ـعيد الروسي على المنطقة بعد فترة طويلة من الهدوء النسبي، وذلك تزامناً مع تطورات لافتة يشهدها الملف السوري على الصعيدين الميداني والسياسي.

ويربط عدد من المحللين التصـ.ـعيد الروسي الأخير بفـ.ــشل الجولة التي أجراها وزير خارجية روسيا “سيرغي لافروف” إلى الخليج قبل أيام، وعدم قدرة القيادة الروسية على إقناع العواصم الخليجية بإعادة التطبيع مع نظام الأسد، أو تحصيل أي دعم مالي لاقتصاده المنـ.ـهار.

كما يشيرون إلى أن روسيا اعتادت خلال الأعوام الماضية أن تحصل على مكاسب سياسية عبر الضغـ.ـط على المدنيين عن طريق استهـ.ـدافهم، الأمر الذي يجعل من احتمالية أن يكون التصـ.ـعيد الأخير رداً على الموقف الغربي الثابت تجاه انتخابات الرئاسة السورية المقبلة.

فيما يرى العديد من الخبراء العسكريين السوريين أن روسيا أرادت من خلال هذا التصـ.ـعيد أن تبعث برسالة واضحة المعالم لتركيا والولايات المتحدة الأمريكية، مفادها أنها مازالت متمـ.ـسكة بوجهة نظرها تجاه الحل في سوريا.

وضمن هذا السياق، يشير الباحث في مركز “جسور” للدراسات “وائل علوان” أن الخطوة الروسية الأخيرة في إدلب مرتبطة بشكل مباشر بالتطورات التي شهدتها المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وتوقع “علوان” أن لا يتأثر اتفاق التهدئة في إدلب بالتصـ.ـعيد الروسي، مشيراً إلى احتمال تطور الوضع الميداني في المنطقة إلى محاولات تقدم محدودة أو توسع دائرة القـ.ـصـ.ـف، الأمر الذي سيفتح المجال أمام مفاوضات جديدة بين أنقرة وموسكو.

من جهته، اعتبر الكاتب والباحث “حسام محمد” في حديث لموقع “نداء بوست” أن ما حصل في إدلب يمكن تصنيفه ضمن الرسائل الدولية.

ولفت أن التصـ.ـعيد الأخير يدل على عمق الخـ.ـلافات، ووصول مسار الحل السياسي المتعلق بالملف السوري إلى طريق مسدود.

ونوه أن بوادر الخـ.ـلافات بين روسية وتركية بدأت تظهر بوضوح في منطقة شرق الفرات، خاصةً مع عدم التزام الجانب الروسي بتعهداته بشأن إخراج قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من بعض المناطق شرق الفرات بموجب اتفاق “سوتشي” الموقع بين الطرفين.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الخـ.ـلاف الروسي التركي الجديد يتمحور حول طلب تركيا من روسيا رفع يدها عن قوات “قسد” وإبعادها عن حدودها، وبعض المناطق مثل “تل رفعت” و”منغ” و”عين العرب” بريف حلب و مدينة “عين عيسى” شمال محافظة الرقة.

وقد بدأت معالم الخـ.ـلاف بين الجانبين تظهر للعلن مؤخراً مع استهــ.ـداف الطائرات التركية لمواقع “قسد” بالقرب من “عين عيسى”، الأمر الذي قابلته روسيا باستهـ.ـداف عدة مناطق بريفي حلب وإدلب.

من جانبه، يرى الصحفي السوري “عقيل حسين” أن التصـ.ـعيد الروسي عبارة عن عمل يستهـ.ـدف مجدداً التهدئة وقطع الطريق على الآمال بمنح الجهود السياسية القائمة فرصة، في إشارة منه إلى إمكانية أن تؤثر الخطوة الروسية الأخيرة على التفاهمات مع تركيا في إدلب.

تجدر الإشارة أن وزارة الدفاع التركية كانت قد أصدرت يوم أمس بياناً طالبت فيه القيادة الروسية بضرورة وقف استهـ.ـداف المناطق المحررة في الشمال السوري بشكل فوري.

ونوهت الوزارة في بيانها أنها أعطت الأوامر لوحداتها العسـ.ـكرية المنتشرة في المنطقة باتخاذ التدابير اللازمة، مشيرة أنها تواصل متابعتها للتطورات.

المصدر : طيف بوست

شاهد أيضاً

ألمانيا :وثيقة إلكترونية ..إجراء جديد ومهم لتسهيل الحياة تعمل عليه الحكومة الألمانية ..

الحكومة الالمانية تعمل على تجهيز وثيقة لقاح إلكترونية للاشخاص الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *