أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ألمانيا : قانون ألماني جديد دخل حيز التنفيذ والمخـ.ـالف عقـ.ـوبته كبيرة!

ألمانيا : قانون ألماني جديد دخل حيز التنفيذ والمخـ.ـالف عقـ.ـوبته كبيرة!

قانون ألماني جديد دخل حيز التنفيذ مخالفته بالقول فقط تسبب لك السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات

دخل القانون الجديد لمكافحة التطرف اليميني وجـ.ـرائم الكـ.ـراهية على الإنترنت حيز التنفيذ في 3 أبريل.
وزيرة العدل كريستين لامبري (55، SPD ) قالت يوم الخميس كل من ينشر رسائل البغيضة على الانترنت والناس مهـ.ـددة .

“من الآن فصاعدًا ، يمكن للشـ.ـرطة والقضاء اتخاذ إجراءات أكثر حسماً بكثير ضـ.ـد التحـ.ـريض اللاإنساني. إننا نزيد بشكل كبير من قوة الرد.ع والضغط من أجل التحقيق”.

وافق البوندستاغ بالفعل على القانون في الصيف.
ومع ذلك ، قام الرئيس الفيدرالي فرانك فالتر شتاينماير (65)عاما بتوقيعه هذا الأسبوع فقط لأنه كان من المقرر تمرير لائحة جديدة بشأن الوصول إلى بيانات مستخدمي الهاتف المحمول أولاً.

شـ.ـددت لامبري على أن الكـ.ـراهية على الإنترنت كانت أكثر عد.وانية من ذي قبل خلال جـ.ـائحة كورونا ، وغالبًا ما كان يمينيًا متطـ.ـرفًا وعنصـ.ـريًا وكار.ه للنساء.

وقالت “إنه تهـ.ـديد خطـ.ـير لمجتمعنا الديمقراطي عندما يتعـ.ـرض الناس للاعـ.ـتداء بسـ.ـبب أسمائهم أو مظهرهم – أو يتم إسكاتهم لأنهم يعبرون عن أنفسهم سياسيًا أو علميًا أو اجتماعيًا”.

يمكن أن تؤدي الإهـ.ـانات على الشبكة إلى السجـ.ـن لمدة تصل إلى عامين

تواجه الإهانات على الإنترنت الآن عقـ.ـوبة تصل إلى عامين في السجـ.ـن. تمت زيادة نطاق العقـ.ـوبة على التهـ.ـديدات بالقـ.ـتل والاغتـ.ـصاب على الإنترنت إلى السجـ.ـن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

اعتبارًا من فبراير 2022 ، لن تضطر الشبكات الاجتماعية بعد الآن إلى حذف التهـ.ـديدات بالقـ.ـتل والاغتـ.ـصاب وغيرها من جـ.ـرائم الكـ.ـراهية الخـ.ـطيرة ، ولكن سيتعين عليها أيضًا إبلاغ مكتب الشرطة الجـ.ـنائية الفيدرالية.

وأكد لامبري: “سيؤدي ذلك إلى تحقـ.ـيقات سريعة ومتسقة ضـ.ـد Hetzer – قبل أن تتحول أقوالهم إلى أفعال”.

المصدر : موقع تاغ 24 الألماني

…………………………………………………………………….

لأول مرة.. جهات روسية تبث تقريراً للشعب الروسي والسوري ضـ.ـد نظام الأسد

متابعة : تركيا الخبر

قدمت 4 منظمات حقوقية روسية غير حكومية، تقريرا يرصد انتهـ.اكات قــ.وات الأسد ضد الشعب السوري منذ عام 2011.

وقال تقرير المنظمات الأربع، إنها أجرت مقابلات مع 150 نــ.اجيا من انــ.تهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

وأضاف التقرير والذي جرت كتابته باللغة الروسية، إنه جرى لقاء هؤلاء النــ.اجين في تركيا والأردن ولبنان وروسيا وهولندا وألمانيا وبلجيكا.

وتطابقت إفادات الشهود التي وردت في التقرير الروسي، مع شهادات لوكالات الأمم المتحدة وخبراء حقوق الإنسان السوريين.

أبرز ما حمله التقرير

وتحدث التقرير عن تعـ.ذيب قوات الأسد للمعـ.تقلين، وحالات الإخـ.فاء القسـ.ري والاعـ.تقال التعسـ.في ضد المدنيين السوريين.

ولفتت المنظمات في تقريرها إلى استخدام قوات الأسد للبراميل المتفـ.جرة والقــ.نابل العنـ.قودية في قصف الأسواق والمراكز الطبية.

أهداف التقرير

وأكدت المنظمات أن هدف تقريرها هو إحاطة الجمهور الروسي بحقيقة الوضع في سوريا، والذي يجهل مايجري فيها.

وأشارت إلى أنها مبدئيا ليست لديها المعلومات الكافية، وقد استقتها من وسائل الإعلام الحكومية.

الإعلام الروسي

ويعتمد الإعلام الروسي على تقديم رواية مزيفة لوضع في سوريا، تقوم على تحميل الفصـ ائل الثورية مسؤولية القتـ.ل والد.مـ.ار في سوريا وفق زعمها.

وتتجاهل سياسة للاعلام الروسي جـ.رائم قــ.وات الأسد، والتي تعتبر جـ.رائم حـ.رب وجـ.رائم ضد الإنسانية.

ويأتي هذا، بعدما قام الإعلام الروسي، ولأول مرة، بتغطية مظـ.اهرة ضد نظام الأسد، جرت في محافظة إدلب السهر الماضي.

المصدر : هادي العبد الله

……………………………………………………………

فيصل القاسم يوجه سؤالاً صريحاً لـ”بوتين” بخصوص مؤيدي بشار الأسد!

وجه الإعلامي السوري فيصل القاسم سؤالاً صريحاً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتعلق بالأوضاع المعيشية والاقتصادية في سوريا.

وسأل القاسم بوتين عن أسباب عدم دعمه للشعب السوري داخل سوريا متطلبات الحياة اليومية رغم سيطرتهم على البلد بأكمله.

وقال القاسم في تغريدة على تويتر رصدتها الوسيلة إن السؤال للرئيس الروسي بوتينالذي يتشارك مع الإيـ.رانيين احـ.تلال سوريا والسيطرة الكاملة عليها.

وأضاف فيصل القاسم أن الشعب المسكين في سوريا لا يحتاج سوى لقمة الخبز والبنزين والكهرباء وأبسط متطلبات الحياة.

وأضاف القاسم: لماذا لا توفرون للشعب المسكين داخل سوريا فقط لقمة الخبز والبنزين والكهرباء وأبسط متطلبات الحياة.

وأكد الإعلامي ومقدم برنامج الاتجاه المعاكس أن الشعب السوري المسكين لا يريد من الروس والإيـ.رانيين سوى متطلبات الحياة الأساسية.

وتأتي تغريدة فيصل القاسم في ظل أوضاع مأسـ.اوية تشهدها مناطق سيطرة النظام لا سيما مع أزمة المحروقات التي فاقمت معـ.اناتهم وقطعت أوصال البلد.

وتقف حكومة النظام عاجزة عن تلبية متطلبات الشعب السوري في ظل غلاء الأسعار وعدم توفر المواد الأساسية وارتفاع الدولار.

اقرأ أيضاً: مستشار في حكومة بشار الأسد يعلق على الربط بين الانتخابات الرئاسية في سوريا وعمل اللجنة الدستورية!

ولا تهتم روسيا التي دعمت الأسد في حـ.ربه ضد معارضيه بتأمين مستلزمات الشعب الذي يمـ.وت من الفقر والعوز.

ويعيش نحو 90% من الشعب السوري تحت خط الفقر بحسب ما ذكرت ممثلة الصحة العالمية.

المصدر : الوسيلة

…………………………………………………………

روسيا تعلن أن المفاوضات السياسة المقبلة بين نظام الأسد والمعارضة ستشهد “حدثاً نوعياً”

متابعة : تركيا الخبر

أعلن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أن الجولة المقبلة من اجتماعات “اللجنة الدستورية السورية” ستشهد “حدثاً نوعياً”.

جاء ذلك خلال مشاركته في منتدى “فالداي” الدوي للحوار في موسكو، أول أمس الأربعاء.

وقال “لافروف” إنه من المتوقع أن تكون الجولة المقبلة من مباحثات اللجنة جديدة نوعياً، حيث تم الاتفاق للمرة الأولى على ان يعقدا رئيسا وفدي نظام الأسد، والمعارضة السورية، لقاء مباشراً فيما بينهما.

وأشار إلى أن المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” عبر عن ترحيبه بهذا الاتفاق الذي ساعدت روسيا في التوصل إليه.

وأوضح أن الاجتماع المقبل لـ”اللجنة الدستورية” من المقرر عقده قبل حلول شهر رمضان، معرباً عن أمله في إمكانية إجرائه بموعده.

دفع الأطراف للتقارب

وذكر “لافروف” أن موسكو تعمل عبر اتصالاتها مع “بيدرسون” وممثلي النظام والمعارضة على دفع الأطراف للتقارب.

وكان “بيدرسون” صرح، أول أمس الأربعاء، أنه يجري الاتصالات اللازمة لضمان انعقاد الجولة السادسة لـ”اللجنة الدستورية” في الوقت المحدد.

وفي 16 من آذار الماضي، قال وزير الخارجية التركي “مولو تشاووش أوغلو” إن أنقرة تعمل لعقد الجولة السادسة من اجتماعات “اللجنة الدستورية السورية” خلال شهر.

جدير التنويه أن الجولة الخامسة من محادثات “اللجنة الدستورية”، التي انتهت أواخر كانون الثاني الفائت، لم تسفر عن أي نتائج ملموسة.

المصدر : هادي العبد الله

شاهد أيضاً

ألمانيا : ميركل تنتـ.ـصر على الولايات بتحالفها مع الحز.ب الاشتراكي الديمقراطي…

ميركل تنتـ.ـصر على الولايات بتحالفها مع الحز.ب الاشتراكي الديمقراطي. باتت الحكومة الالمانية بين قوسين او …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *