الرئيسية / أخبار العالم / ألمانيا : صـ.ـدور حـ.ـكم بحق رامبو الغابة السـ.ـوداء بعد القـ.ـبض عليه باستخدم 2500 شـ.ـرطي ومروحيات

ألمانيا : صـ.ـدور حـ.ـكم بحق رامبو الغابة السـ.ـوداء بعد القـ.ـبض عليه باستخدم 2500 شـ.ـرطي ومروحيات

حُكم على رجل فى ألمانيا بالسجـ.ـن ثلاث سنوات بتهـ.ـمة سـ.ـرقة أسلحة الشـ.ـرطة والهـ.ـروب من الاعـ.ـتقال فى الغابة، بعد القـ.ـبض عليه عقـ.ـب مطـ.ـاردة ضخـ.ـمة

وبحسب صحيفة “الجارديان”: أدانت المحـ.ـكمة الإقليمية فى مدينة أوفنبرج جنوب غرب البلاد، إيف راوش، البالغ من العمر 32 عامًا، بحيـ.ـازة أسـ.ـلحة بشكل غيـ.ـر قانوني، ومقاومة الشـ.ـرطة أثناء الاعـ.ـتقال، وإلحـ.ـاق الأذ.ى الجسـ.ـدي الجسـ.ـيم، واحتجـ.ـاز الرهـ.ـائن

ويشار إلى أن العقـ.ـوبة المقررة على راوش جـ.ـائت أقل بقليل من الثلاث سنوات والتسعة أشهر التي طلبتها النيابة خلال المحاكمة التي استمـ.ـرت شهرًا

وكان قد تم القـ.ـبض على راوش، والملقب بـ “الغابة السوداء رامبو”، فى يوليو بالقـ.ـرب من بلدة أوبيناو على الحدود الفرنسية بعد ستة أيام من البحـ.ـث وتصـ.ـدرت أخـ.ـباره عناوين الصحف الوطنية

وتم العثـ.ـور عليه جالسًا فى غابة ومعه خمس بنـ.ـادق وفـ.ـأس وتم اعتقـ.ـاله، وأصـ.ـاب راوش ضـ.ـابطًا فى قـ.ـدمه بالفـ.ـأس، مما جعله غير قـ.ـادر على العمـ.ـل بشكل دائم

وكان قد فـ.ـر راوش إلى الغابة بعد أن تمكن من سـ.ـرقة سـ.ـلاح أربـ.ـعة من ضـ.ـباط الشـ.ـرطة، مما أدى إلى عمـ.ـلية بحث ضخـ.ـمة للقبـ.ـض عليه، حيث قام حوالي 2500 ضـ.ـابط بتمشـ.ـيط المنطقة بمساعدة القـ.ـوات الخـ.ـاصة والمـ.ـروحيات والكـ.ـلاب البوليـ.ـسية وكاميرات التصوير الحـ.ـراري

ووفقًا للتقارير، بدأت الواقعة الدرامية عندما تم إبلاغ الشـ.ـرطة عن رجل مشـ.ـبوه يتواجد بالقرب من كوخ فى “الغابة السوداء”،

وقال أربعة ضباط أُرسلوا إلى مكان الحـ.ـادث للقبـ.ـض عليه، إنه تعـ.ـاون فى البداية ثم هـ.ـددهم فجأة بمسـ.ـدس وأجبرهم على تسـ.ـليم أسلـ.ـحتهم قبل احتجـ.ـازهم

وقالت الشـ.ـرطة فى وقت سابق، إنه ربما كان يحمل أيضا القـ.ـوس والسـ.ـهم، مع ظهور صور له فى الغابة مـ.ـرتديًا ملابـ.ـس قـ.ـتالية

ووصف كبير المـ.ـدعين العامين هيرويج شايفر، راوش بأنه “مهـ.ـووس بالأسـ.ـلحة”، وأن له سجـ.ـل إجـ.ـرامي طويل، بما فى ذلك التهـ.ـم المتـ.ـعلقة بحياـ.ـزة أسـ.ـلحة غير قانونية والسـ.ـرقة والإصـ.ـابة الجـ.ـسدية

وحُـ.ـكم عليه بالسجـ.ـن ثلاث سنـ.ـوات ونصف فى عام 2010 بعد أن أطـ.ـلق النار على إحـ.ـدي معارفه بقـ.ـوس ونشـ.ـاب، مما أدى إلى إصـ.ـابتها بجـ.ـروح خـ.ـطيرة

كما عثـ.ـرت الشـ.ـرطة عند ضـ.ـبطه، على مواد إبـ.ـاحية للأطـ.ـفال على هاتفه المحمول أثناء التحـ.ـقيق معه لحيـ.ـازته متـ.ـفجـ.ـرات فى عام 2019،

وحصل على حُـ.ـكم بالسجـ.ـن ثمانية أشهر مع وقـ.ـف التنـ.ـفيذ بتهمة التحـ.ـريض على الكـ.ـراهية عندما كان فى الخامسة عشرة من عمره بعد أن قام بتغـ.ـيير الحروف على لافتة منظمة شبـ.ـابية بحيث كُتب عليها “جـ.ـودن ويج” أو “رحـ.ـل اليهـ.ـود”

المصدر : عكس السير

…………………………………………………………………………………………

هل ستبقى موسكو متمسكة ببقاء النظام ؟ خطة روسية جديدة ..

متابعة :تركيا الخبر

تداولت وسائل إعلام محلية وعدد من الناشطين خلال الساعات الماضية أنباءً تفيد بوجود خطة روسية جديدة لتمرير بقاء بشار الأسد على رأس السلطة عبر بوابة انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا التي يُصر النظام السوري على إجرائها قبل منتصف العام الجاري.

وضمن هذا السياق كثفت القيادة الروسية مساعيها في الآونة الأخيرة محاولةً التقريب بين “حـ.ـزب البعث” التابع لنظام الأسد وبين بعض المعارضين السوريين.

وأشار موقع “نداء بوست” نقلاً عن مصادره الخاصة أن الروس يحاولون إقناع بعض المعارضين الذين يمثلون منصتي “القاهرة” و”موسكو” بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا.

وأفادت المصادر أن روسيا عقدت محادثات مع قيادة “حـ.ـزب البعث” و”مكتب الأمـ.ـن القومي” التابع للنظام السوري، وذلك من أجل تنسيق التحضيرات المتعلقة باللقاءات التي ربما يشارك فيها أعضاء ممثلين عن منصتي “موسكو” و”القاهرة”.

وكشفت ذات المصادر عن اجتماع على أعلى المستويات جرى قبل عدة أيام تحت إشراف الضابط الروسي “إليكسي إيدينوف” الذي يتولى مهمة التواصل بين قاعدة “حميميم” وقصر “الأسد” بدمشق.

وأضافت أن الاجتماع تم بحضور عدة مسؤولين تابعين للنظام السوري من ضمنهم قيادة مكتب “الأمـ.ـن الوطني” و”لجنة ممثلة للأمانة العامة لحـ.ـزب البعث”.

ولفتت المصادر إلى أن الاجتماع جاء بتوصيات مباشرة من قبل القيادة الروسية، وذلك من أجل بحث مسألة عقد لقاءات تشاورية خلال الفترة المقبلة مع منصتي “القاهرة” و”موسكو”.

ونوهت إلى أن روسيا أعطت أوامرها بأن يتم نقل ملف الاستعدادات والتحضيرات لانتخابات الرئاسة القادمة في سوريا من السفارة الروسية في العاصمة دمشق إلى “لجنة التسوية والمصالحة التابعة لقيادة قاعدة حميميم في سوريا”.

وتوقعت المصادر أن تبدأ اللقاءات التشاورية الآنفة الذكر بين مسؤولي النظام وممثلين عن منصتي المعارضة السورية خلال شهر مارس/ آذار المقبل.

كما رجحت أن تعقد تلك اللقاءات في العاصمة الروسية موسكو، مشيرة إلى أن الروس قد يقررون نقل اللقاءات إلى دمشق في وقت لاحق، وذلك في حال كانت الظروف ملائمة.

المصدر :طيف بوست

……………………………………………………………………

أعربت موسكو عن استعدادها للقاء المعارضة والعمل سوية …لكن ما هو المقابل ؟

متابعة :تركيا الخبر

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتيف، عن استعداد بلاده لاستقبال المعارضة والعمل معها في أي مكان من العالم.

وقال لافرنتيف للصحفيين ورصدت الوسيلة إن الدول الضامنة لمسار “أستانا” مستعدة لدعم جهود بيدرسن بالدفع باللجنة الدستورية.

وأضاف المبعوث الروسي إن لدى المبعوث الأممي الفرصة لبحث الموضوع في موسكو ودمشق وصياغة آليات لتسيير العملية الدستورية.

وعبر عن قناعته بنجاح المشاورات المكثفة التي يجريها بيدرسن في تقريب وجهات النظر، والتوصل لاتفاقات وتفاهمات ملموسة.

وشدد المبعوث الروسي على ضرورة العمل على أهداف بناء الثقة والوصول لحلول وسط داعياً المعارضة إلى الابتعاد عن المجموعات الراديـ.كالية.

وأضاف لافرنتيف: أن “روسيا ستبذل قصارى جهدها بهذا الاتجاه”.

بدأ الحوار

وتابع لافرنتيف: أن “الأطراف بدأت الحوار حول اللجنة الدستورية وإن لم يكن بشكل مباشر سيتم جمعها لتبني قرارات”.

وتحدث المبعوث الروسي عن أمله بأن يدفع بيدرسن الأطراف إلى مرونة أكبر للوصول لنتائج إيجابية.

وبين أن “موسكو لديها جاهزية لترسيخ الهدوء في إدلب، وهو يعتمد على المعارضة المعتدلة”.

وأشار لافرنتيف إلى أن المعارضة المعتدلة قوة كبيرة ولديها قدرات على دفع المكونات الإرهـ.ابية خارج إدلب.

وأكد لافرنتيف رفض بلاده تسيييس قضية اللاجئين السوريين، وعرقلة العودة الطوعية لهم.

واعتبر أن قرار المشاركة الأمريكية في اجتماعات أستانا سيكون صحيحاً لإحياء وإيجاد أرضية مناسبة للحل وأن موسكو منفتحة على ذلك.

المصدر: الوسيلة

…………………………………….

لجنة التحقيق الأممية تقر بمساوئ الحلول العس.ـكرية في سوريا

متابعة : تركيا الخبر

أفادت لجنة التحقيق الأممية المستقلة حول سوريا، أمس الخميس، بأن الحلول العس.ـكرية لإنهاء الأزمة السورية، فتحت الطريق أمام مأساة كبيرة وتسببت في مق.ـتل وتشرد الآلاف.

وأكدت اللجنة في تقرير حول الأوضاع الإنسانية في سوريا من عام 2011 حتى 24 تشرين الأول عام 2020، على ضرورة تنشيط الجهود الدولية لإنهاء الحرب في سوريا وإحلال السلام والعدالة فيها.

وشدد تقرير اللجنة على أن جر.ائم انته.ـاك قانون حقوق الإنسان، بما في ذلك جريمة الإبا.ـدة الجماعية، ارتُكبت بحق السكان المدنيين، مشيرا عبر خريطة إلى كيفية توسيع الأطراف المتنازعة مناطق نفوذها في سوريا منذ عام 2013.

وتبين الخريطة، محاولات قوات النظام السوري توسيع مناطق نفوذها على حساب حقوق المدنيين السوريين.

وأوضح التقرير أن الح.ـرب الداخلية في سوريا، أدت إلى نزوح أكثر من نصف السكان، وتدمير المدن، وتعريض المدنيين لهجمات بالأسل.ـحة الكيماوية.

وأشار التقرير إلى أن السوريين تعرضوا للمجاعة بسبب القيود “المخزية” المفروضة على المساعدات الإنسانية، والتي وافق مجلس الأمن الدولي على بعضها.

من جانبه رئيس اللجنة باولو سيرجيو بينيرو قال، إن أطراف النزاع في سوريا استفادوا من التدخل الضعيف والإهمال من جانب المجتمع الدولي، مضيفاً أن الشعب السوري دفع ثمن “الع.ـنف الساحق” الذي استخدمه نظام الأسد لقمع المعارضة.

الجدير بالذكر أن التقرير الصادر عن لجنة التحقيق الأممية المستقلة حول سوريا سيُعرض على مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأم المتحدة يوم 11 آذار القادم.

المصدر: قناة حلب اليوم.

…………………………………………………….

انسحاب روسي من أحد أكبر القواعد.. ماذا يحدث؟

متابعة : تركيا الخبر

عاجل: انسحاب روسي من أحد أكبر القواعد.. ماذا يحدث؟

كشفت مصادر إعلامية محلية، أن روسيا سحبت قواتها بشكل كامل من مطار “التيفور”، باتجاه مطار تدمر ومستودعات مهـ.ـين بريف حمص الشرقي، وسط سوريا.

وذكرت المصادر، أن القوات الروسية القـ.ـوات الروسية أخلت مطار التيـ.ـفور العسكري بشكل كامل، وسـ.ـحبت صباح الأربعاء 16 شاحنة محملة بالمعدات اللوجستية والذخـ.ـائر والأسلـ.ـحة الثقيلة.

وتضمنت القوات المنسحبة أيضاً سبع عربات عسكرية وأربع ناقلات جند، حيث توجـ.ـهت إلى مطار تدمر العسكري، وسلكت الطريق الشرقي، حسبما نقل موقع “عين الفرات”.

ويأتي انسحاب القوات الروسية بعد رفض الميليـ.ـشيات الأيرانية توجيـ.ـهات قاعدة حميميم الروسية، بضـ.ـرورة الخروج من المطار، بهدف تفـ.ـادي الغـ.ـارات الجوية الإسرائيلية، وفقاً للمصادر.

ورجحت المصادر، أن المطار بعد انسحـ.ـاب القوات الروسية، سيشهد مزيداً من الغـ.ـارات الجوية الإسرائيلية، والتي تهـ.ـدف إسرائيل من وراءها لمنع تحويل المطار إلى قاعدة عسكرية قد تكون الأكبر لإيران بريف حمص.

وتعرض مطار التيفور لعمليات قصـ.ـف إسرائيلي متكررة، كان آخرها في 15 يناير/ كانون الثاني من العام الماضي، أسفرت عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة عنـ.ـاصر من ميـ.ـليشـ.ـيات الأسد وإيران، وإلحـ.ـاق أضـ.ـرار مادية داخله.

ويعتبر المطار من أبرز المواقع التي تتخذها إيران في سوريا مقراً لقواتها، خاصـ.ـة أنه يقع ضمن خط الإمداد الإيراني الذي يصل عبر العراق، وتعرض لضربات جوية وصاروخية من قبل إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الماضية.

شاهد أيضاً

تعرف على الحلول المصرية القطرية لإنهاء الحـ.ـرب في سوريا

متابعة : تركيا الخبر طرح خلال اجتماع وزارء خارجية العرب في الجامعة العربية، اليوم الأربعاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *